11 نوفمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

كما كان متوقعًا، لا يزال اليورو يفقد قوته بعدما استمد مؤشر الدولار الأميركي الدعم من حالة عدم اليقين المحيطة بالتجارة، وكذلك الفوضى السياسية في هونغ كونغ، ما أدى إلى ارتفاع معدلات النفور من المخاطرة السوق. الى ذلك، لا تزال العملة المشتركة تحت وطأة نتائج الانتخابات العامة الإسبانية حيث تسود حالة من الجمود التشريعي مع عدم وجود أغلبية لليسار أو اليمين. ستستمر الأزمة الإسبانية المتجددة في التأثير على العملة الأوروبية، حيث ستواجه البلاد وقتًا عصيبًا قبل تشكيل حكومة جديدة. بالتطلع إلى المستقبل، ستظل معنويات السوق بشكل عام هبوطية فيما ينتظر المتداولون تحديثات جديدة على جبهة التجارة الأميركية- الصينية والبيانات الاقتصادية الكبيرة من كلا الجانبين لتحديد الاتجاه التالي.

التحليل الفنيّ

لم يستطع مشترو العملة الأوروبية يوم الجمعة حماية المتوسط المتحرك لـ200 يوم الذي يشكل دعماً حاسماً، فاستعاد البائعون السيطرة الرسمية لتوسيع مكاسبهم نحو 1.1017. مستوى الدعم التالي الصعب هو رقم الجولة النفسية 1.10. في الوقت نفسه، سيحاول المشترون دفع السعر فوق المتوسط المتحرك لـ200 يوم لاستعادة السيطرة ووقف الهيمنة الهبوطية.

الدعم: 1.1017 / 1.10
المقاومة: 1.1050 / 1.1075
EURUSD