13 نوفمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض اليورو أكثر خلال جلسة أمس بسبب عدم تقديم تعليقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب أي تفاصيل جديدة حول صفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين مع ارتفاع منسوب القلق التجاري، ملمحًا إلى أن الرسوم الجمركية سترتفع بشكل كبير إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق. بدلاً من ذلك، هاجم ترامب السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي المتمثلة في إبقاء أسعار الفائدة عند مستويات أعلى من نظيراتها العالمية. لا تزال العملة الموحدة معرضة للخطر وتخاطر بانخفاض دون المستوى النفسي الرئيسي 1.10 إذا بدا جيروم باول اليوم متشددًا بعض الشيء بينما يدلي بشهادته أمام الكونغرس. من المهم أيضًا متابعة ألمانيا والولايات المتحدة اللتين ستنشران بيانات التضخم الخاصة بهما؛ ومع ذلك، ستكون شهادة رئيس للاحتياطي الفيدرالي هي الحدث الرئيسي الذي سيدفع السوق.

التحليل الفنيّ

فشل مشترو العملة الأوروبية في إعادة اختبار المتوسط المتحرك لـ200 يوم، فتراجع السعر وانخفض إلى قيعان يومية جديدة، بعد أن ارتد فوق المستوى الرئيسي 1.10. اليوم، سيحاول البائعون اخراج مستوى الدعم الرئيسي 1.10، فيما يتطلعون إلى إعادة اختبار مستوى الدعم 1.0970. يحتاج المشترون الى الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ200 يوم لإيقاف الهيمنة الهبوطية.

الدعم: 1.10 / 1.0970
المقاومة: 1.1017 / 1.1040
EURUSD