15 نوفمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أخيرًا، حصل مشترو اليورو أمس على استراحة من سيطرة البائعين، بعد انخفاض العملة المشتركة في البداية إلى أدنى مستوياتها منذ خمسة أسابيع عند 1.0988 قبل أن ترتفع للتداول فوق المستوى النفسي 1.10. السبب الرئيسي وراء هذا التحول هي بيانات الاتحاد الأوروبي. أظهر الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث في ألمانيا أن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو تجنّب الركود عندما سجل ارتفاعًا بنسبة 0.1٪، متجاوزاً التوقعات عند -0.1٪. في الوقت نفسه، جاء تقرير الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي كما هو متوقع عند 0.2 ٪. إلى ذلك، انخفضت عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى لها منذ 7 نوفمبر عند 1.80٪، ما تسبب في ضعف العملة الأميركية. ومع ذلك، علينا أن نضع في اعتبارنا أن الشعور العام لا يزال هبوطيًا على هذا الزوج طالما بقي البنك المركزي الأوروبي أكثر تشاؤمًا من الاحتياطي الفيدرالي. اليوم، من المقرر أن تصدر بيانات التضخم والتجارة من أوروبا، ثم مبيعات التجزئة الأميركية، والتي قد تكون الدافع لوقف الارتفاع الأخير واستئناف عمليات وقف البيع.

التحليل الفنيّ

ارتد مشترو العملة الأوروبية مرة أخرى من الكسر المؤقت دون مستوى الدعم الرئيسي 1.10 فيما يتطلع المشترون لإعادة اختبار المقاومة 1.1040، والتي هي أيضًا المتوسط المتحرك لـ50 يومًا. الدفع نحو هذا المستوى هو سيناريو محتمل قبل سيطرة البائعين مرة أخرى ذلك لأن الشعور العام لا يزال هبوطياً. إذا حدث ذلك، فسيتطلع البائعون إلى إخراج المستوى 1.10 والبقاء دونه هذه المرة لكشف مزيد من الضعف ومخاطر الهبوط.

الدعم: 1.1017 / 1.10
المقاومة: 1.1030 / 1.1040
EURUSD