24 أكتوبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لا يزال اليورو منخفضًا مع استمرار تأثير السياسة الأوروبية الداخلية على العملة. يعود التشاؤم حول اليورو بشكل رئيسي إلى التشكيك بمفاوضات الـBrexit والخلافات المستمرة حول خطة ميزانية إيطاليا لعام 2019. اذ تظل مسألة الحدود الأيرلندية مركز الصدارة في المفاوضات ولا يبدو أنه سيتم التوصل إلى اتفاق إذا لم يتم التعامل مع هذه القضية. أما في ما يخص خطة ميزانية إيطاليا، فقد اتخذ الاتحاد الأوروبي خطوة غير مسبوقة من خلال رفض خطة الإنفاق الحكومية المقترحة من قبل إيطاليا. يشعر الاتحاد الأوروبي أن خطة الميزانية تنطوي على مخاطرة كبيرة لاقتصاد إيطاليا لأنها ستؤدي إلى عجز في الموازنة يبلغ 2.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي. وبانتظار حدوث أي تطورات إيجابية تتعلق بالمواضيع المذكورة أعلاه، سيستمر اليورو في الانخفاض.

التحليل الفني

يواصل اليورو التداول بالقرب من مستوى الدعم 1.1435 مع استمرار الزخم الهبوطي نظرًا لأن الأسعار تتداول دون المتوسطات المتحركة الرئيسية الثلاثة. سيؤكد الاختراق أدنى مستوى 1.1416 استمرار الانخفاض الأسبوعي لليورو ويدفع العملة نحو 1.1350. إن المستوى الذي يتم تداوله بالأسعار في الوقت الحالي هو أمر مهم بالنظر إلى أن هذا المستوى قد تم اختباره سابقًا ثلاث مرات. ومن هنا، فإن الكسر دون هذا المستوى سيؤكد أن البائعين على الانخفاض قد سيطروا على الزوج وأن التحيز الأسبوعي للزوج سيكون هبوطيًا.

الدعم:1.1435 1.1350

المقاومة:1.1517 1.1553

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value