26 أكتوبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ينزلق اليورو أكثر مع استمرار تأثير الاضطرابات السياسية في المنطقة على العملة. ويظهر المسؤولون الحكوميون الإيطاليون عنادهم بشأن خطة الميزانية المقترحة للبلد لعام 2019، ما يشير إلى أن عدم الاستقرار السياسي داخل الاتحاد الأوروبي لن ينتهي في وقت قريب. إلى ذلك لم يساعد خطاب رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي العملة بإعلانه أن إرشادات السياسة النقدية لن تتغير، ما يدل على عدم وجود اتجاه صقوري. لهذا اليوم، سيحوّل المستثمرون تركيزهم نحو الدولار الأميركي حيث من المقرر الإعلان عن بيانات إجمالي الناتج المحلي الأميركي. وفي حال كان الرقم أقل من المتوقع فهذا يشير إلى تباطؤ في النمو الاقتصادي ويزيد من احتمال قيام البنك الفيدرالي بتغيير سياسته النقدية المتشددة. وستؤدي التكهنات بأن البنك الفيدرالي سوف يغير سياسته النقدية إلى بيع الدولار الأميركي ودفع العملة المشتركة إلى الأعلى.

التحليل الفني

بعد كسر مستوى الدعم 1.1416، انخفض اليورو باتجاه مستوى الدعم 1.1360. من الواضح أن الزخم هبوطي نظراً لأن الأسعار لا تزال تتعقب دون المتوسط المتحرك لـ13 فترة. إلى ذلك، فإن الأسعار هي أيضًا أقل بكثير من المتوسطات المتحركة لـ50 و200 فترة ما يدل على أن الانحياز على المدى الطويل للزوج هو هبوطي. سيمهد الاختراق تحت مستوى الدعم التالي عند 1.1322 الطريق نحو الهبوط نحو 1.1285.

الدعم: 1.1322 1.1285

المقاومة:1.1416 1.1517

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value