08 نوفمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يتراجع اليورو إلى مستوى 1.1420 بينما يرتفع الدولار الأميركي تحسبًا لبيان متشدد من جانب الاحتياطي الفيدرالي، وذلك بعد ارتفاع يوم الأربعاء الذي حدث بشكل رئيسي بسبب محادثات الـBrexit الإيجابية وتراجع الدولار بعد الانتخابات النصفية التي شهدت سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب. مع ذلك، فإن الانخفاض الأخير في الأسعار يشير إلى أن اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة سيكون المحرك الرئيسي للعملة الموحدة.

التحليل الفني

استنادًا إلى الرسم البياني أدناه، توقف ارتفاع اليورو عند وصول الأسعار إلى المتوسط المتحرك لمدة 200 فترة. يشير الرفض عند هذا المستوى إلى أن السوق لا يملك معلومات كافية أو مجموعة من الأسباب للنظر في تحوّل التحيز الطويل الأجل للزوج. سيساعد بيان اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة اليوم على تحديد ما إذا كان انحياز الزوج سيظل هبوطيًا أم سيتحرك صعوديًا. سيعزز البيان المتشدد الدولار الأميركي ويتسبب في اختراق العملة الموحدة أدنى مستوى الدعم 1.1390 ما يكشف مستوى 1.1347. أما سيناريو الاحتمال الضعيف، لبيان متشائم، فسيضعف الدولار الأميركي ويؤدي إلى اختراق العملة الموحدة فوق مستوى المقاومة عند 1.1500 ما يمهد الطريق للارتفاع نحو 1.1543.

الدعم: 1.1390 / 1.1347

المقاومة: 1.1500 / 1.1543

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value