15 نوفمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لليوم الثاني على التوالي، يشهد اليورو تراجعاً جديداً بينما توصلت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الى اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد. ارتفعت العملة الموحدة للأعلى مع انخفاض حالة التشكيك بمصير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع توصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، لا تزال ماي بحاجة الى اقناع البرلمان البريطاني للتصويت على الصفقة المقترحة مع الاتحاد الأوروبي. التصويت بالـ"نعم" غير مضمون وهذا هو سبب فشل العملة الموحدة في الارتفاع بشكل كبير. بالنسبة لليوم، سيظل التركيز الرئيسي على أي تطورات متعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث سيراقب المتداولون رد فعل السياسيين البريطانيين على الصفقة. كما سيراقبون رد المفوضية الأوروبية على رفض الحكومة الإيطالية إجراء تعديلات على خطة الميزانية المقترحة لعام 2019. وأخيراً، قد يتم تحريك العملة الموحدة من جانب الدولار الأميركي ربطاً بأرقام مبيعات التجزئة الأميركية التي سيتم إطلاقها قبل ساعة واحدة من افتتاح السوق الأميركية.

التحليل الفنيّ

كسر اليورو فوق مستوى المقاومة 1.1331 ليكشف مستوى المقاومة الرئيسي التالي عند 1.1370. يعتبر كسر هذا المستوى أمراً حاسماً كونه يتزامن أيضًا مع المتوسط المتحرك لمدة 50 فترة ما يدل على حدوث تحول في التحيز على المدى المتوسط للزوج. في الوقت الحالي، يبقى التحيز الأساسي والفني صاعدًا، ما لم نشهد مسؤولي المملكة المتحدة يعلنون عن غضبهم من صفقة الـBrexit المقترحة.

الدعم: 1.1215 / 1.1150

المقاومة: 1.1331 / 1.1370

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value