16 نوفمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يحوم اليورو حول المتوسط المتحرك لـ200 فترة تحسبًا لحدوث تحديثات في المحادثات بين المفوضية الأوروبية والحكومة الإيطالية حول خطة ميزانية إيطاليا المثيرة للجدل لعام 2019. أحدث التطورات حصلت يوم الثلاثاء عندما رفضت الحكومة الإيطالية تغيير الخطة وفق طلب الاتحاد الأوروبي. وحتى الآن، لم نشهد أي رد من جانب الاتحاد الأوروبي، وهذا ما يجعل من الصعب على المتداولين الأوروبيين اتخاذ قرار بشأن التحيز الاتجاهي للزوج. والمثير للدهشة أن اليورو لم يهبط بعد استقالة وزير "البريكست" في المملكة المتحدة بسبب الغضب المحلي من مسودة اتفاق "البريكست" المتفق عليها بين تيريزا ماي والاتحاد الأوروبي. قد يكون ذلك إلى تركيز المستثمرين على التطورات المتعلقة بخطة ميزانية إيطاليا فقط، على رغم أننا نعتقد أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال المحرك الرئيسي لأداء العملة الموحدة.

التحليل الفنيّ

يستمر الزوج في محاولة اختراق فوق مستوى المقاومة 1.1331 حيث يعتمد تأكيد الاختراق على أي تطور يتعلق بخطة الميزانية الإيطالية أو بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. إذا لم يحدث أي شيء هام يتعلق بهذين الشأنين، فسيحصل المتداولون على تأكيد إذا اخترقت الأسعار أعلى مستوى يوم أمس عند 1.1361. الاختراق فوق 1.1361 سيكشف مستوى المقاومة الرئيسي التالي عند 1.1400.

الدعم: 1.1215 / 1.1150

المقاومة: 1.1331 / 1.1400

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value