21 نوفمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ينخفض اليورو بعدما فشل في الاختراق فوق مستوى المقاومة 1.1470، وذلك بسبب تعزيز الدولار الأميركي حيث يتحول المستثمرون عن العملات بيتا المرتفعة مثل اليورو تجاه العملات الأقل خطراً مثل الدولار الأميركي الذي سجّل ارتفاعاً بعد صدور أرقام المساكن الأميركية التي أتت أفضل من المتوقع، سواء بالنسبة لتصاريح البناء التي سجلت 1.263 مليون مقابل 1.260 مليون، أو للوحدات الجديدة التي سجلت 1.228 مليون مقابل 1.225 مليون. إلى ذلك، يتعرض اليورو لضغوط أقل مع استمرار الخلاف حول خطة الميزانية بين الاتحاد الأوروبي وحكومة إيطاليا. لليوم، سيحتاج المستثمرون إلى التركيز على التعليقات التي ستلي اعلان المفوضية الأوروبية موقفها من مسودات خطط الميزانية للدول الـ19 المكونة للاتحاد. كما من الضروري التركيز على خطة ميزانية إيطاليا وإلى أي مدى ستقوم إيطاليا بتكبّد غرامات من الاتحاد الأوروبي إذا ما شرعت في تنفيذ خطة الميزانية المثيرة للجدل.

التحليل الفني

بعد الاختراق تحت مستوى الدعم 1.1400، ارتدت الأسعار من المتوسط المتحرك لـ50 فترة ولم تنخفض نحو 1.1320. لا يزال التحيز العام للزوج هبوطيًا نظرًا لأن الأسعار تتداول دون المتوسط المتحرك لمدة 200 فترة. ومع ذلك، فإن تأكيد حدوث مزيد من الانخفاض في الأسعار سيحصل بعد الاختراق تحت المتوسط المتحرك لـ50 فترة عند 1.1358. الاختراق تحت المتوسط المتحرك لـ 50 فترة سيكشف مستوى الدعم 1.1320.

الدعم: 1.1358 / 1.1320

المقاومة: 1.1430 / 1.1503

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value