22 نوفمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع اليورو ارتفاعًا طفيفًا بعد تحسن الرغبة في المخاطرة بين المستثمرين. منذ يوم أمس، كانت سوق العملات العامة هادئة بسبب غياب البيانات الاقتصادية الهامة والتحديثات السياسية الرئيسية. بالنسبة للعملة الموحدة على وجه التحديد، لا تزال السوق في انتظار أي تحديثات رئيسية تتعلق بالخلاف بين الحكومة الإيطالية والمفوضية الأوروبية حول خطة ميزانية إيطاليا المقترحة لعام 2019. إلى ذلك، تنتظر السوق أي تطور هام يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع الحدث الكبير المنتظر خلال قمة الاتحاد الأوروبي عطلة نهاية الأسبوع. لليوم، من المتوقع أن يبقى اليورو دون تغيير مع استراحة المستثمرين الأمييكيين لمناسبة عيد الشكر. ومع ذلك، لا يزال التحيز على المدى القصير في الاتجاه الصعودي حيث يؤدي تحسن الرغبة في المخاطرة إلى دفع المستثمرين نحو العملات بيتا المرتفعة مثل اليورو.

التحليل الفني

يتراوح الزوج في نطاق بين المتوسط المتحرك لـ200 فترة والمتوسط المتحرك لـ50 فترة. وهو دليل على التردد بين المستثمرين بسبب غياب دوافع أساسية وتطورات رئيسية متصلة بالخلاف بين الاتحاد الأوروبي والحكومة الإيطالية. مع ذلك، من المتوقع أن يستمر هذا الزوج في التداول في هذا النطاق في انتظار حدوث تطور مهم. اعتمادًا على هذا التطور، سيخترق الزوج إما فوق المقاومة عند 1.1431 ويكشف المستوى التالي عند 1.1468، وإما أدنى مستوى الدعم 1.1358 ويكشف المستوى التالي عند 1.1320.

الدعم: 1.1358 / 1.1320

المقاومة: 1.1431 / 1.1468

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value