30 نوفمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع اليورو لليوم الثاني على التوالي بعدما فاجأ معدل البطالة الألماني المستثمرين لصدوره أقل/ أفضل من المتوقع. بلغ معدل البطالة الألماني 5.0٪ مقارنة بـ5.1٪ المتوقعة. تساعد هذه الإيجابية الاقتصادية داخل أكبر اقتصاد في أوروبا على حماية رفع الكتلة الداخلية للعملة. إلى ذلك، استفادت العملة الموحدة مرة أخرى من عمليات بيع الدولار الأميركي التي بدأت يوم الأربعاء من هذا الأسبوع بعد تصريحات جيروم باول الحذرة في نيويورك. لليوم، على المستثمرين التركيز على الإصدار الاقتصادي لمؤشر أسعار المستهلك ومعدل البطالة في الاتحاد الأوروبي. كما يتعين عليهم مراقبة قمة مجموعة العشرين والتحقق مما إذا كان هناك أي شيء مهم سيتم الإعلان عنه بخصوص الصفقات التجارية. للإشارة، فأن التحسن في العلاقات التجارية بين الدول الكبرى سيساعد على تحسين المعنويات الاقتصادية ودفع المستثمرين نحو الاستثمار في أصول وعملات بيتا العالية بما في ذلك اليورو.

التحليل الفني

لا يزال اليورو فوق المتوسطات المتحركة لـ13 و50 فترة، ما يدل على أن زخم الزوج على المدى القصير لا يزال صعوديًا. ومع ذلك، فقد رفضت الأسعار في الآونة الأخيرة الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ200 فترة والذي يشير إلى ضعف المشترين. هذا يعني أنه سيتم تأكيد المرحلة التالية فقط إذا تمكنت الأسعار من اختراق المتوسط المتحرك لـ200 فترة ومستوى المقاومة عند 1.1433. الاختراق فوق هذه المستويات سيمهد الطريق للارتفاع نحو مستوى المقاومة الهام التالي عند 1.1494. للأخذ في الاعتبار أن استمرار الفشل في اختراق المتوسط المتحرك لـ200 فترة قد يؤدي إلى فقدان السيطرة من قبل المشترين ويتسبب في انخفاض الزوج نحو مستوى الدعم 1.1315.

الدعم: 1.1315 / 1.1260
المقاومة: 1.1433 / 1.1494

EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value