11 ديسمبر, 2018

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تراجع اليورو إلى ما دون مستوى 1.1400 بعد تعافي الدولار الأميركي. تعافى الدولار الأميركي يوم الاثنين بعد انخفاضه في اليومين الأخيرين من الأسبوع الماضي. ويعود الانخفاض الذي شهده الدولار الأميركي في الأسبوع الماضي إلى: تسعير المستثمرين على أساس تغيير سعر الفائدة من الاتحادي الفيدرالي، وضعف بيانات التوظيف في غير القطاع الزراعي لشهر نوفمبر. فيما يعود الفضل في انتعاش العملة الخضراء يوم الاثنين إلى زيادة الطلب على أصول وعملات الملاذ الآمن مع قلق المستثمرين من حدوث تباطؤ اقتصادي عالمي. ويعود انخفض اليورو أيضاً الى مسألة سياسية داخلية، وهي الاحتجاجات الجارية في فرنسا ضد الأجندة السياسية للرئيس الفرنسي ماكرون. واليوم، على المتداولين الأوروبيين التركيز على حركة الدولار الأميركي وأي تطورات متعلقة بالقضايا السياسية في فرنسا. إلى ذلك، عليهم مراقبة نتائج مؤشر ZEW للثقة الاقتصادية في منطقة اليورو.

التحليل الفني

يتم تداول اليورو في الوقت الحالي حول المتوسطات المتحركة الرئيسية الثلاثة كتعبير عن تردد المستثمرين حول الاتجاه المستقبلي للزوج. إلا أن تحيّز العملة إلى الانخفاض، حيث تتداول الأسعار أدنى نسبياً من المتوسطات المتحركة. الاختراق أدنى 1.1350 سيشير إلى تأكيد في الاتجاه الهبوطي للزوج ويقود الأسعار نحو مستوى الدعم الرئيسي التالي عند 1.1310. إذا ارتفعت الأسعار فوق المتوسطات المتحركة الثلاثة الرئيسية واختراقها فوق المقاومة عند 1.1426، عندئذ سيصبح تحيّز الزوج صعوديًا وسيتم كشف مستوى المقاومة عند 1.1494.

الدعم: 1.1350 / 1.1310

المقاومة: 1.1426 / 1.1494

EURUSD