19 ديسمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الباوند بشكل طفيف بعد دعمه بانخفاض الدولار الأميركي. ساعد ضعف الدولار الأميركي العملة البريطانية على الارتفاع حيث يتوقع المستثمرون أن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بتغيير موقفه المتشدد في ما يتعلق بأسعار الفائدة. اما في ما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فلم يحدث أي تطور هام حتى الآن وتأثرت حركة سعر الباوند بشكل أساسي بالدولار الأميركي. لليوم، على المتداولين التركيز على خطاب رئيس الاحتياطي الفيدرالي باول الذي من المتوقع أن يقدم فيه إرشادات بشأن خطة الاحتياطي الفدرالي لعام 2019.

التحليل الفني

يتداول الباوند تحت مستوى المقاومة 1.2685 مباشرةً بعد الفشل الأولي في اختراق هذا المستوى. في الوقت الحالي، لا يزال الزخم على المدى القصير صعوديًا، حيث يتم تداول الأسعار فوق المتوسط المتحرك لـ13 و50 فترة. اما الزخم على المدى الطويل فلا يزال هبوطياً حيث تتداول الأسعار دون المتوسط المتحرك لـ200 فترة. إذا قدم بنك الاحتياطي الفدرالي بيانًا حذرًا اليوم، فسيتم تأكيد الاختراق فوق مستوى المقاومة عند 1.2685 ، ما يمهد الطريق للارتفاع نحو مستوى المقاومة التالي عند 1.2568.

الدعم: 1.2638 / 1.2568

المقاومة: 1.2685 / 1.2745

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value