31 مايو, 2019

مؤشر داوجونز

الكلمات

التحليل الأساسي

أنهت المؤشرات الأميركية يوم الخميس على ارتفاع هامشي في الوقت الذي تضغط فيه التوترات التجارية على التوقعات العالمية المتشائمة والانعكاس في منحنى عائدات السندات والذي يشير عادة إلى ركود يلوح في الأفق. تم توفير الدعم على مدار اليوم من خلال بيانات الناتج المحلي الإجمالي التي هبطت إلى 3.1٪ مقابل تقديرات سابقة بالغة 3.2٪، لكن معدل النمو السنوي تجاوز التوقعات التي بلغت 3٪. من ناحية أخرى، انخفضت مبيعات المنازل المتوقفة في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع بنسبة 1.5 ٪، ما يكشف عن ضعف سوق الإسكان، بينما ارتفعت مطالبات العاطلين عن العمل إلى 215 ألف. في حين أن بعض البيانات تكشف أن الاقتصاد قد يفقد قوته، إلا أن العائق الأكبر أمام الاقتصاد والأسواق يكمن في التوترات التجارية المستمرة التي تركت المستثمرين غير متأكدين ما إذا كانت الصين ستنتقم وتفرض قيودًا على الصادرات المعدنية إلى الولايات المتحدة أم لا. الى ذلك، قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس فرض رسوم جمركية على المكسيك، ما زاد من حدة التوترات التجارية العالمية وشجع النفور من المخاطرة. تنشر الولايات المتحدة اليوم تقرير الإنفاق الشخصي وبيانات نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس الاحتياطي الفيدرالي المفضل للتضخم والذي من شأنه أن يحدد بشكل أكبر احتمال خفض معدلات الفائدة المفضل من البنك المركزي. يجب أن توفر البيانات الاتجاه خلال اليوم في حين أن الحذر سيقود المعنويات.

التحليل الفنيّ

ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.17 ٪ وارتد من قاع 25930 نحو المقاومة عند 25220 قبل الانتهاء عند 25169. في حين لا يزال مؤشر داو جونز عرضة لمزيد من الضعف، يمكننا أن نرى قراءة مؤشر القوة النسبية تصل إلى عتبة التشبّع البيعي والتي قد تعقد مستوى 25930 كدعم. الفشل في التداول فوق مستوى 25،080 من شأنه أن يحافظ على ضغط البيع ويؤدي في النهاية إلى كسر مستوى 25930 لاستهداف الدعم السفلي عند 25850.

الدعم: 24900/ 24850
المقاومة: 25080/ 25220
DOWJONES