24 يونيو, 2019

مؤشر داوجونز

الكلمات


التحليل الأساسي

أغلقت المؤشرات الأميركية يوم الجمعة منخفضة بشكل طفيف بعدما كانت معظم الأسبوع في وضع الشراء. يفتقد السوق إلى القوة الدافعة للمضي قدمًا في الوقت الذي أدرجت فيه الإدارة الأميركية مزيداً من الشركات الصينية على القائمة السوداء مع اقتراب موعد اجتماع مجموعة العشرين، بينما تتصاعد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران وتضيف عنصرًا آخر عناصر حالة من عدم اليقين. على الرغم من أن الارتفاع الذي سجل الأسبوع الماضي كان مدفوعًا بآفاق السياسة النقدية التسهيلية من جانب الاحتياطي الفيدرالي، إلا أن الإثارة قد تلاشت مع تحول التركيز الأساسي إلى العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي لم تشهد أي تطورات إيجابية حتى الآن. من حيث البيانات الاقتصادية، تأثرت مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة في حين اقترب مؤشر مديري المشتريات التصنيعي من منطقة الانكماش مع انخفاضه إلى 50.1 وقدم دليلًا إضافيًا على ضعف أداء الاقتصاد. اليوم، لا توجد بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة، وبينما يبقي احتمال خفض الاتحادي الفيدرالي معدلات الفائدة، معنويات السوق عائمة، فإن المخاوف التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى جانب التوترات في الشرق الأوسط تترك المستثمرين في موقف حذر بينما بانتظار التأكد من حصول أي تقدم أو لا.

التحليل الفنيّ

كانت جلسة يوم الجمعة هادئة نسبيًا بعد أسبوع من المكاسب القوية، حيث تمّ تداول مؤشر داو جونز ضمن نطاق محدد قبل أن ينخفض 34 نقطة عند 26719. وسجل المؤشر قمة يومية عند 26910 قبل أن تغادر قراءة مؤشر القوة النسبية منطقة التشبع الشرائي. تعرض قراءة مؤشر القوة النسبية خط اتجاه هبوطي والذي إذا ما تم اختراقه، فسيشير إلى استمرار صعودي محتمل نحو قمة قياسية عند 26940 في حال استمرار السعر فوق مستوى 26800. يجب أن يبقي الفشل في الارتفاع فوق 26800 حركة سعر داو محددة في نطاق مع دعم فوري مقدم من المتوسط المتحرك لـ20 فترة عند 26660 بانتظار مزيد من التطورات التجارية.

الدعم: 26660/ 26580
المقاومة: 26940/26800
DOWJONES