04 يوليو, 2019

مؤشر داوجونز

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفعت مؤشرات الولايات المتحدة يوم الأربعاء مع إغلاق مؤشر داو جونز عند قمة قياسية في حين تراجعت عائدات سندات الخزانة الأميركية وسط بيانات اقتصادية دون التوقعات. أظهر تقرير التوظيف ADP نموًا في الوظائف بلغ 102 ألفًا ولكنه لم يحقق التقديرات، في حين انخفض مؤشر مديري المشتريات في غير القطاع الصناعي ISM. دعمت البيانات المخيبة للآمال احتمال خفض معدلات الفائدة من جانب الاتحادي الفيدرالي، وهي خطوة من شأنها رفع الأسهم الأميركية حيث تستفيد الشركات من انخفاض معدلات الفائدة. وفي الوقت نفسه، فإن النظرة الاقتصادية المتدهورة تركت المستثمرين يلجأون إلى أمان السندات وبالتالي تحوّل عائدات سندات الخزانة إلى الأدنى. لهذا، فإن أحد العوامل الأساسية المذكورة أعلاه، يجب أن يسيطر في النهاية على الآخر لأن السندات والأسهم الأميركية تتحرك جنباً إلى جنب استجابةً لاحتمال سياسة نقدية تسهيلية وضعف الاقتصاد المحلي. الى ذلك، أيدت الأسواق إشارات الرئيس ترامب الحذرة للاحتياطي الفيدرالي وتجاهلت التوترات الجيوسياسية الناشئة عن التهديدات الأميركية الإيرانية. سيتم إغلاق سوق الأسهم الأميركي اليوم احتفالًا بذكرى الاستقلال وقد يكون حجم التداول خفيفاً بينما يجب أن تكون المعنويات مدفوعة بالأخبار.

التحليل الفنيّ

سجل مؤشر Dow أعلى مستوى له على الإطلاق، اذ ارتفع بنسبة 0.67٪ ليغلق عند 26966. تجاوز المؤشر الآن المقاومة 26940 بينما تحوم قراءة مؤشر القوة النسبية اليومي ولـ4 ساعات بالقرب من منطقة التشبع الشرائي ما يدل على أن المؤشر قد يتراجع استجابة للتحركات العليا. يجب استمرار الحركة دون 26890 للإشارة إلى ضغوط البيع وربما دفع مؤشر داو جونز للقاء الدعم الأدنى عند 26800 بالتزامن مع المتوسط المتحرك لـ20 فترة. في المقابل، فإن الحركة المستمرة فوق 26890 قد تشير إلى ضغوط الشراء وتعزز مكاسب مؤشر داو جونز. إذا كان هناك زخماً صعودياً كافياً، فسيتداول السعر من خلال المقاومة 26985 ليتجاوز 27000.

الدعم: 26890/ 26800
المقاومة: 27020/26980