18 ديسمبر, 2018

مؤشر داوجونز

الكلمات

التحليل الأساسي

تشهد وول ستريت أسوأ شهر منذ عام 1980 حيث انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 7.6٪ في وقت معروف تاريخياً بأنه إيجابي للأسواق الأميركية. انخفض المؤشر أمس أكثر من 500 نقطة، حيث تستمر المعنويات السلبية ازاء عدم الاستقرار الاقتصادي. في الوقت الذي يتباطأ فيه النمو العالمي، دعم ارتفاع الدولار الأميركي وانخفاض التضخم تفسيرات بنك الاحتياطي الفيدرالي الحذرة، الا إن القرار النهائي سيحسم التمايز بين توقعات السوق والسياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي. يبدأ اجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي اليوم ليستمر على مدى يومين، وسوف يختتم أعماله يوم الأربعاء بقرار رفع سعر الفائدة فيما ينتظر المستثمرون بشدة لبيانات لتوضيح التوقعات لعام 2019. سيتم اليوم تسليط الضوء على أرقام الإسكان التي سيتم الاعلان عنها. وفي الوقت نفسه، ألقى الرئيس الصيني شي خطابا هذا الصباح احتفالا بالذكرى الأربعين لإصلاح البلد، أكد فيه أن الإصلاح الاقتصادي سيستمر وفقا لشروطه، متجاهلا النقد الغربي تاركاً تقدم المفاوضات التجارية الصينية الأميركية محل النقاش.

التحليل الفني

انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 2.1 ٪ مخترقاً القاع الرئيسي عند 23894 مشيراً إلى ضغط البيع الذي يمكن أن يوسع الضعف إلى قاع جديد عند 23580. الحركة الحاسمة قد حددت إتجاهاً هابطاً على المدى القصير يقع بين مستوى المقاومة حول 24851 عند المتوسط المتحرك لـ100 فترة ومستوى دعم أبريل عند 23466. مع قراءة مؤشر القوة النسبية يحوم حول منطقة التشبّع البيعي، يمكن للمتداولين إيجاد مقاومة على المدى القريب بين 24206 و24421 عند المتوسط المتحرك 50 في حال هبوط الزخم الهبوطي.

الدعم: 23572 / 23468

المقاومة: 24206 / 24421

DOWJONES