12 مارس, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات


التحليل الأساسي

ارتفع مؤشر فوتسي يوم الإثنين بنسبة 0.37 ٪ إلى جانب الجنيه الإسترليني على الرغم من حالة عدم اليقين ازاء تصويت البرلمان البريطاني اليوم على صفقة الخروج من الاتحاد الأوروبي. الى ذلك أفادت تقارير أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تمكنت من التوصل إلى اتفاق أفضل مع الاتحاد الأوروبي قبل التصويت البرلماني اليوم، ولكن إذا رفض البرلمان الصفقة، فسيتم التصويت في وقت لاحق من الأسبوع على انسحاب فوضوي بلا صفقة. على الرغم من أن هذه الأخبار قد تكون جيدة للاقتصاد البريطاني وتعزز قوة الجنيه، إلا أنه قد يكون لها تأثير عكسي على مؤشر فوتسي المكشوف دوليًا والذي يستفيد عادةً من انخفاض العملة المحلية. ومع ذلك، فإن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على نحو سلس يعني الانتهاء من هذه الأزمة وتحسّن معنويات السوق. على جبهة البيانات، سيراقب المستثمرون بيانات الناتج المحلي الإجمالي وبيانات التصنيع في المملكة المتحدة. 

التحليل الفني

ارتفع مؤشر فوتسي يوم الإثنين قليلاً ولكنه تمكن من الإغلاق دون مستوى 7150 بينما يستقر فوق المتوسط المتحرك لـ100 فترة. على السعر كسر المتوسط المتحرك لـ100 فترة حول 7080 لتعزيز النظرة الهبوطية، بينما ستكون هناك حاجة إلى التداول من خلال مستوى المقاومة 7220 للارتفاع نحو 7260. قد يتراوح السعر ضمن نطاق 7180-7080 اذا فقد المستثمرون الاتجاه قبيل تصويت البرلمان البريطاني اليوم على الخروج من الاتحاد الأوروبي. 

الدعم: 7080/ 7000
المقاومة: 7180/ 7220