25 مارس, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

 


التحليل الأساسي

انخفض مؤشر فوتسي الجمعة بنسبة 2 ٪ إلى جانب المؤشرات الأوروبية بسبب انخفاض الرغبة في المخاطرة في مواجهة المخاوف الاقتصادية العالمية. أثار انقلاب منحنى عائدات سندات الخزانة الأميركية وبيانات التصنيع الضعيفة من منطقة اليورو المخاوف بشأن صحة الاقتصادات المعنية، في وقت تستمر حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث لا يزال تأجيل الموعد النهائي الذي وافق عليه الاتحاد الأوروبي مرتبطاً بموقف البرلمان البريطاني. إذا فشلت صفقة رئيسة الوزراء تيريزا ماي في الحصول على تأييد البرلمان، فإن الموعد النهائي سيُختصر من 22 مايو إلى 12 أبريل قبل أن يتعين على البرلمان اتخاذ قرار بشأن مسار بديل للعمل أو مواجهة خروج غير منظم من الاتحاد الأوروبي. مع تحول المعنويات إلى درجة أقل من التفاؤل، ستنتظر الأسواق عناوين البريكست والعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين للتأثير على الاتجاه في المدى القريب لمؤشر فوتسي.

التحليل الفنيّ

واجه بلوغ مؤشر FTSE قمة 7350 يوم الجمعة ضغوطاً بيعية فانتهى عند 7207. تعرض المؤشر لنظرة هبوطية فكسر الدعم عند 7260 ومن غير المرجح أن يكتسب زخمًا صعوديًا اذا لم تتوضح جبهة الـBrexit. ستكون هناك حاجة للتداول من خلال مستوى الدعم حول المتوسط المتحرك لـ20 يومًا عند 7180 لتحفيز الضغط الهبوطي نحو مستويات دعم منخفضة عند 7150، و7110. وفي الوقت نفسه، يعمل مستوى 7260 كحاجز أساسي لأي تحرك صعودي للمؤشر.

الدعم: 7180/ 7150
المقاومة: 7260/ 7290