14 مايو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

دفعت التطورات التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى انخفاض حاد في الأسهم العالمية مع تسجيل مؤشر فوتسي أقل خسارة مئوية بين المؤشرات الأوروبية. لم يحد الانتعاش القصير في أسعار النفط والتحديثات الإيجابية لاحدى الشركات المكونة لمؤشر FTSE، من الخسائر الناجمة عن التعريفات الجمركية الانتقامية للصين مقابل التعريفات الأميركية، ما زاد من تشويش النظرة الاقتصادية العالمية. اليوم، تنشر المملكة المتحدة بيانات التوظيف حيث سيقدم التقرير الإيجابي دعماً مؤقتاً للجنيه الاسترليني ويثقل كاهل مؤشر فوتسي. ومع ذلك، لا يزال التشاؤم السائد على جبهة التجارة هو العامل المحدد لنظرة وتوجه مؤشر فوتسي.

التحليل الفنيّ

انخفض مؤشر فوتسي يوم الاثنين بنسبة 0.55 ٪ ليغلق عند 7163. تم تداول السعر من خلال منطقة الدعم 7190/7200 لإيجاد الدعم عند 7160. وفي الوقت نفسه، وصلت قراءة مؤشر القوة النسبية منطقة التشبع الشرائي في الإطار الزمني اليومي والإطار الزمني لأربع ساعات، ما يشير إلى أن السعر قد يرتفع مع تحول مستوى 7200 إلى مقاومة أولية يليها مستوى 7260 حول المتوسط المتحرك لـ20 يوم. أما الفشل في الاقتراب من 7200 من شأنه أن يحافظ على الضغط الهبوطي مع تداول مطلوب من خلال 7160 لتمديد الاتجاه الهبوطي نحو 7140 و7070.

الدعم: 7160/ 7140
المقاومة: 7200/ 7260

FTSE100