24 يونيو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع مؤشر فوتسي في وقت مبكر من يوم الجمعة قبل أن ينخفض بنسبة 0.23 ٪. تم دعم مؤشر FTSE في البداية بواسطة شركات النفط الكبرى مع ارتفاع أسعار النفط وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران. في وقت لاحق من اليوم، حشد الجنيه بعض القوة ما أثر على المؤشر. في حين أن احتمال السياسة النقدية التسهيلية من جانب الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي، يدعم الأسهم العالمية، إلا أنه يوفر أيضًا دعمًا للجنيه الاسترليني ما قد يؤثر أيضاً على فوتسي. الى ذلك، يتحول الانتباه هذا الأسبوع إلى العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين مع اقتراب موعد قمة مجموعة العشرين وربما تكون الإدارة الأميركية قد زادت من حدة التوترات لأنها أدرجت خمس شركات صينية إضافية على القائمة السوداء. في ظل غياب بيانات اقتصادية رئيسية لهذا اليوم، ينبغي تحديد حركة السعر من خلال المعنويات التي تعتمد على الأخبار حيث تنتظر الأسواق بحذر مزيداً من التطورات التجارية.

التحليل الفنيّ

أنهى مؤشر فوتسي منخفضًا 17 نقطة عند 7407 بعد تراجعه دون الدعم 7400 نحو 7370. تشير الحركة المستمرة دون 7400 إلى ضغوط البيع مع انخفاض مطلوب دون 7370 لدفع مؤشر فوتسي إلى الأسفل. في الوقت نفسه، يجب أن يتداول السعر ويستقر فوق 7420 للإشارة إلى ضغط الشراء وتمكين محاولة أخرى لاختراق المقاومة 7470 والتي من شأنها أن تمهد الطريق أمام مزيد من التقدم. لا يزال الاتجاه الصعودي قائمًا طالما ظل السعر فوق المستوى السابق عند 7315، في حين تشير الحركة فوق 7470 إلى استمرار صعودي.

الدعم: 7345/7370
المقاومة: 7470/7420
FTSE100