03 يوليو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

تفوق مؤشر FTSE على المؤشرات الأوروبية حيث ساعد انخفاض الجنيه على دعمه لينهي يوم التداول على ارتفاع بنسبة 0.82 ٪. الانخفاض في الجنيه ينبع من البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال في المملكة المتحدة والتي كشفت يوم الاثنين عن تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي دون التوقعات وانخفاض حاد في مؤشر مديري المشتريات في قطاع البناء يوم الثلاثاء. الى ذلك، لا يزال الشعور العام مدعومًا بالتفاؤل التجاري، حيث تشير التقارير إلى أن المحادثات بين الولايات المتحدة والصين جارية، إلا أن تهديدات الولايات المتحدة الأخيرة بفرض رسوم جمركية على الاتحاد الأوروبي توفر سببًا لتوخي الحذر. تنشر المملكة المتحدة اليوم بيانات مؤشر مديري المشتريات للخدمات فيما من المرجح أن يبقي الضعف المستمر في الجنيه مؤشر فوتسي على حاله.

التحليل الفنيّ

ارتفع مؤشر فوتسي بنسبة 61 نقطة ليغلق يوم الثلاثاء عند 7559، حيث ساعد انخفاض الجنيه على دعم المؤشر للأعلى. وصل السعر إلى قمة جديدة عند 7565 بينما دخلت قراءة مؤشر القوة النسبية منطقة التشبع الشرائي ما يدل على أن هناك تحولاً محتملاً في مسار المؤشر. يشير الفشل في التداول فوق المقاومة 7580 إلى أن زخم التداول الصعودي قد توقف ويترك السعر يتراوح فوق 7530. في الوقت نفسه، فإن الخروج من ظروف التشبع الشرائي إلى جانب الحركة المستمرة دون 7530 من شأنهما أن يدفعا مؤشر فوتسي إلى الأسفل للقاء الدعم عند 7500 ثم 7470.

الدعم: 7500/7530
المقاومة: 7610/7580
FTSE100