22 يوليو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع مؤشر فوتسي بنسبة 0.21 ٪ يوم الجمعة حيث وجد دعمًا من توقعات الأسواق بخفض سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة بعد خطاب عضو الاتحادي الفدرالي جون ويليام. لا يزال المؤشر متمسكًا بالمكاسب بعدما تم تطويق المضاربات الصعودية بكلام لمتحدث باسم الاحتياطي الفيدرالي. الى ذلك، جاءت أخبار إيران عن استيلاءها على ناقلة نفط بريطانية بعد إغلاق مؤشر فوتسي، ويجب أن تؤثر اليوم على المعنويات بشكل سلبي مع تصاعد التوترات الجيوسياسية. في ما يتعلق بالسياسة البريطانية، تم استبعاد احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق عن طريق الاقتراع البرلماني وسيتم غداً اختيار رئيس جديد للوزراء. نتطلع إلى أي ضغط سلبي على الجنيه الاسترليني نتيجة حالة عدم اليقين ازاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوترات البريطانية الإيرانية الأخيرة لتقديم الدعم لمؤشر فوتسي.

التحليل الفنيّ

تذبذب مؤشر فوتسي بين المكاسب والخسائر قبل أن ينهي يوم الجمعة على ارتفاع بمقدار 15 نقطة عند 7508. سجل السعر أعلى مستوى يومي عند 7546 ثم تراجع لاحقًا إلى الدعم 7475. يجب أن يحدد المتوسط المتحرك لـ20 يومًا عند 7509 اتجاه FTSE اليوم على المدى القريب. تشير الحركة المستمرة دون 7509 إلى ضغط البيع وتؤدي إلى اختبار منطقة الدعم 7475/7470، في حين أن الحركة المستمرة فوق 7509 قد تقود مؤشر فوتسي لاختبار منطقة المقاومة 7535/7546. الى ذلك، على المتوسط المتحرك لـ20 فترة عند 7526 توفير مقاومة ديناميكية على خط الاتجاه المنخفض على المدى القصير.

الدعم: 7450/7470
المقاومة: 7535/7526
FTSE100