24 يوليو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع مؤشر فوتسي يوم الثلاثاء بنسبة 0.56 ٪ حيث قدم ضعف الاسترليني ونتائج أرباح الشركات من أوروبا، والتي تجاوزت التوقعات، الدعم. في المملكة المتحدة، تم تعيين بوريس جونسون في منصب رئيس الوزراء الجديد ما أثقل كاهل الجنيه بسبب المخاوف من انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق. وفي الوقت نفسه، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي مشيراً إلى حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتجارة العالمية. من المتوقع اعلان أرقام مؤشر مديري المشتريات التصنيعي اليوم من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، وهي ستساهم في تحديد النظرة الاقتصادية العالمية وربما تعزز توقعات السياسة النقدية التسهيلية من البنوك المركزية العالمية. من شأن استمرار ضعف الجنيه الإسترليني في مساعدة مؤشر فوتسي للبقاء ثابتاً على قدميه بينما من المتوقع أن تؤثر البيانات الاقتصادية اليوم على حركة السعر فضلا عن أرباح الشركات.

التحليل الفنيّ

أضاف مؤشر فوتسي يوم الثلاثاء 41 نقطة ليغلق عند 7556. تم تداول السعر واستقر فوق المتوسط المتحرك لـ20 فترة لتجاوز المقاومة عند 7545 وبلوغ القمة اليومية عند 7598 التي تجاوزت قمة الأسبوع الماضي. يجب استمرار الحركة فوق 7545 للإشارة إلى ضغط الشراء مع حركة مطلوبة فوق 7590 لاستعادة التوقعات الصعودية ودفع مؤشر FTSE نحو المقاومة 7620. أما الفشل في التداول والثبات فوق 7590 فيجب أن يقود مؤشر فوتسي إلى انخفاض مطلوب دون المتوسط المتحرك لـ20 فترة لاستهداف الدعم الأدنى عند 7490.

الدعم: 7490/7545
المقاومة: 7620/7590
FTSE100