30 يوليو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

كان أداء مؤشر FTSE يوم الثلثاء الأفضل بين المؤشرات الأوروبية اذ ارتفع بنسبة 1.8٪. أدى الانخفاض الحاد في الجنيه بسبب المخاوف المتزايدة بشأن احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا صفقة، إلى ارتفاع مؤشر فوتسي. الى ذلك، رفعت تحديثات الشركات الإيجابية أسهم مكونات FTSE بشكل كبير. اليوم، من شأن استمرار الضعف في الجنيه الإبقاء على مؤشر FTSE ثابتاً على قدميه بينما تراقب الأسواق عناوين الأخبار التجارية بين الولايات المتحدة والصين للحصول على التحديثات قبل اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة غدا.

التحليل الفنيّ

سجّل مؤشر فوتسي ارتفاعًا كبيراً بلغ 137 نقطة ليغلق عند 7686. مكّن انخفاض الجنيه مؤشر فوتسي من التغلب على قمة يوليو السابقة عند 7620 وسجل أعلى مستوى عند 7711. تشير قراءة مؤشر القوة النسبية إلى أن المؤشر يقع داخل منطقة التشبع الشرائي وقد يتحول إلى الانخفاض اذا توقف الزخم الصعودي. يجب استمرار الحركة دون مستوى 7670 لاستهداف مستوى الدعم السفلي عند 7638 ثم 7620. وفي الوقت نفسه فإن الحركة المستمرة فوق مستوى 7700 ستسمح لمؤشر فوتسي بالتقدم نحو مستوى المقاومة الأعلى عند 7470.

الدعم: 7638/7670
المقاومة: 7740/7710
FTSE100