31 يوليو, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

أغلق مؤشر فوتسي يوم الثلاثاء على انخفاض بنسبة 0.52٪ على خلفية التشاؤم التجاري ونتائج الأرباح المخيبة للآمال. تضاءلت العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى جانب معنويات السوق في أعقاب هجوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس على الصين في سلسلة من التغريدات. الى ذلك، قام اثنان من مكونات FTSE بسحب المؤشر إلى الأسفل بعد انخفاض أسهمها بسبب تحديثات الشركات السلبية. في المملكة المتحدة، طلب رئيس الوزراء جونسون إعادة التفاوض بشأن شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ما يثير المخاوف من انسحاب بلا اتفاق. مع استمرار حالة عدم اليقين بشأن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين والبريكست، فإن أي تغيير قد يطرأ على المعنويات يتوقف على اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم. تتوقع الأسواق على نطاق واسع أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة التي من شأنها رفع الأسهم العالمية.

التحليل الفنيّ

فقد مؤشر فوتسي يوم الثلاثاء 39 نقطة ليغلق عند 7646. ارتفع السعر فوق قمة 7711 بقليل قبل أن يتداول هبوطيًا بالقرب من الدعم عند 7638. يشير الفشل في الصمود فوق مستوى الدعم هذا إلى توقف الزخم الصعودي وينبغي أن يؤدي مؤشر فوتسي إلى اختبار الدعم عند 7620 متبوعًا بـ7600. التحرك فوق 7675 يجب أن يقود المؤشر نحو المقاومة عند 7711 ثم 7740.

الدعم: 7600/7620
المقاومة: 7711/7675
FTSE100