16 سبتمبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

تمكّن مؤشر لندن من التداول يوم الجمعة على ارتفاع بنسبة 0.31 ٪، اذ بدا أن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين الى تحسن في حين ارتفعت الآمال في تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا صفقة. على جبهة الأخبار التجارية، عبّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتباره في التوصل إلى اتفاق تجاري مؤقت في حين أعلنت الصين عن اعفاء مزيد من المنتجات الأميركية من الرسوم الجمركية ما ساعد على رفع مزاج المخاطرة. وفي الوقت نفسه، في المملكة المتحدة، يواصل رئيس الوزراء بوريس جونسون مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في محاولة للتوصل إلى اتفاق قبل الموعد النهائي. اليوم، قد تصبح الرغبة في المخاطرة سلبية مع تزايد التوترات الجيوسياسية بعد تقارير صدرت في نهاية الأسبوع تفيد عن هجمات على حقول النفط السعودية. عززت الأخبار أسعار النفط التي قد تزود شركات النفط الكبرى في مؤشر FTSE بالدعم. على الرغم من عدم وجود بيانات اقتصادية هامة من المملكة المتحدة اليوم، إلا أن بيانات الإنتاج الصناعي المخيبة للآمال التي صدرت من الصين قد تؤثر على المؤشر، إلى جانب التوترات الجيوسياسية وتعوض أي إمكانات دعم من مكونات المؤشر من شركات النفط الكبرى. اليوم، يجب على المتداولين مراقبة البريكسيت والتطورات التجارية للتأثير على حركة السعر في حين أن التوترات الجيوسياسية تحافظ على مزاج مخاطرة.

التحليل الفنيّ

أضاف مؤشر فوتسي يوم الجمعة 22 نقطة ليغلق عند 7367. تمكن السعر من التداول من خلال المتوسطين المتحركين لمدة 50 و100 يوم حول 7350 والذي سيستمر في تحديد توقعات مؤشر فوتسي. ابحث عن حركة مستدامة فوق 7350 للحفاظ على ضغط الشراء ودفع السعر لاختبار المقاومة عند 7400 و7420 مع اختراق فوق 7380. لا يستحق أي شيء أنه بينما تتجه قراءة مؤشر القوة النسبية اليومي صعوديًا، اقترب مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات من منطقة التشبّع الشرائي ما يشير إلى أن مؤشر فوتسي قد يتراجع. التداول دون 7350 قد يشير إلى ضغوط البيع في حين أن الكسر دون الدعم 7300 بالقرب من المتوسط المتحرك لـ20 فترة قد يشير إلى مزيد من الضعف.

الدعم: 7300/7350
المقاومة: 7420/7400
FTSE100