18 سبتمبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

أغلق مؤشر فوتسي يوم الثلاثاء على نحو ثابت فيما ينتظر المشاركون في السوق اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في وقت لاحق اليوم لتحديد الاتجاه. يجب أن تظل الرغبة في المخاطرة منخفضة ما لم تقدم اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة تخفيضًا في سعر الفائدة، والأهم من ذلك، إشارات الى سياسة نقدية تسهيلية في المستقبل. الى ذلك، فإن الأخبار تشير إلى أنه سيتم عقد محادثات على مستوى الولايات المتحدة والصين هذا الأسبوع وأن السعودية تخطط لاستعادة إنتاج النفط بحلول نهاية الشهر. في حين أن هذه أخبار جيدة، لا توجد تغييرات جوهرية لدعم التحركات المرتفعة في الأسواق العالمية. في الوقت نفسه، سيركز المتداولون على بيانات التضخم في المملكة المتحدة التي يعاني اقتصادها من حالة عدم اليقين ازاء الخروج من الاتحاد الأوروبي. إذا وفّرت البيانات الدعم للجنيه الاسترليني، فستكون إمكانات مؤشر فوتسي الصعودية محدودة. على المتداولين الاستمرار في مراقبة العناوين التجارية والجيوسياسية لأنها تهيمن على معنويات السوق.

التحليل الفنيّ

أنهى مؤشر فوتسي يوم الثلاثاء على تغيير طفيف عند 7320. استمر السعر في التراجع من قمة الأسبوع الماضي عند 7380 وانخفض دون مستوى الدعم 7300، وسيشهد مزيدًا من الضعف في حال ثبات السعر دون المتوسط المتحرك لـ20 فترة في جلسة اليوم. الفشل في التداول والثبات فوق مستوى 7300 من شأنه أن يقود السعر نحو مستوى الدعم المنخفض عند 7265. سيكون الكسر دون 7200 مطلوبًا للإشارة إلى مرحلة هبوطية وسينسف تسلسل القيعان المرتفعة. من ناحية أخرى، فإن استمرار الحركة فوق المتوسط المتحرك لـ20 فترة من شأنه أن يحافظ على ضغط الشراء بينما الاختراق فوق 7380 مطلوب للإشارة إلى استمرار صعودي.

الدعم: 7265/7300
المقاومة: 7380/7350
FTSE100