26 سبتمبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض مؤشر فوتسي قبل أن ينهي يوم الأربعاء بشكل مسطّح تقريباً حيث ساعد انخفاض الجنيه على رفع المؤشر المكشوف دوليًا. في المملكة المتحدة، لا تزال حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مستمرة، فيما قرار المحكمة العليا في المملكة المتحدة لم يكن لمصلحة رئيس الوزراء بوريس جونسون، ما يترك السؤال عما سيحدث بعد الموعد النهائي المحدد في 31 أكتوبر. في ما يتعلق بالأخبار التجارية، سجّل الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعليقات إيجابية حيث ذكر أنه قد يتم التوصل إلى صفقة تجارية في وقت أقرب مما كان متوقعًا، لكنها لم توفّر الا القليل من الدعم اذ لم يحدث أي تغيير جوهري يتصل بالوضع التجاري. اليوم، قد يأخذ مؤشر FTSE إشارات اتجاهه من وول ستريت حيث تنشر الولايات المتحدة عددًا كبيرًا من البيانات الاقتصادية. بصرف النظر عن البيانات، يجب على المتداولين مراقبة العناوين التجارية والجيوسياسية التي تظلّ المحرك الرئيسي لحركة السعر.

التحليل الفنيّ

انطلق مؤشر فوتسي يوم الأربعاء على انخفاض مسجّلاً انخفاضًا حادًا فبلغ القاع اليومي 7213 قبل تقليص خسائره لينتهي عند 7289. خرج السعر من نطاق تداوله وكسر دون 7290 ودون المتوسط المتحرك لـ100 فترة عند 7235 فيما التقت قراءة مؤشر القوة النسبية RSI منطقة ذروة البيع قبل العودة مرة جديدة. اليوم، ابحث عن حركة مستمرة فوق 7290 للإشارة إلى ضغط الشراء واختبار المقاومة الديناميكية التي يوفرها المتوسط المتحرك لـ20 فترة. الفشل في الاختراق فوق 7290 من شأنه أن يحافظ على الضغط الهبوطي مع كسر مطلوب دون مستوى 7200 للإشارة إلى المزيد من الضعف واستهداف مستويات الدعم الأدنى عند 7180 و7160.

الدعم: 7200/7235
المقاومة: 7350/7325
FTSE100