03 أكتوبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

سجل مؤشر بورصة لندن يوم الأربعاء أكبر نسبة انخفاض بين المؤشرات الأوروبية اذ انخفض بنسبة 3.23 ٪. كانت المخاوف بشأن النمو العالمي هي المحفز وراء تراجع المؤشر، فيما شوّهت بيانات التصنيع العالمية الرهيبة توقعات الاقتصاد العالمي بينما زادت أمس بيانات التوظيف الأميركي في غير القطاع الزراعي، من الضغط. الى ذلك، أعلنت الولايات المتحدة عن نيّتها فرض رسوم جمركية على الاتحاد الأوروبي، ما زاد من المخاوف التجارية. وفي الوقت نفسه، فإن المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا تزال قائمة حيث قام رئيس الوزراء بوريس جونسون بإعداد عرض جديد بشأن الانسحاب سيقترحه اليوم على الاتحاد الأوروبي. سيكون ذلك بمثابة اختبار جديد لمعنويات السوق، في حين من المنتظر أن تصدر بيانات مؤشر مديري المشتريات للخدمات العالمية ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM الأميركي إلى جانب بيانات طلبيات المعامل.

التحليل الفنيّ

فقد مؤشر فوتسي يوم الأربعاء 237 نقطة ليغلق عند 7122. انخفض السعر دون مستوى 7350 وكسر المتوسط المتحرك لـ200 يوم عند 7235 قبل أن يصل إلى قاع 7120. وصلت قراءة مؤشر القوة النسبية لأربع ساعات إلى منطقة التشبّع البيعي ما يدل على أننا قد نشهد تعافياً قصير المدى سيتم تأكيده مع استمرار التحرك فوق 7150 وبعد ذلك يستهدف مؤشر فوتسي المستويات العليا عند 7190 والمقاومة التي يوفرها المتوسط المتحرك لـ200 يوم. الفشل في التداول فوق 7150 سيحافظ على الضغط الهبوطي مع كسر مطلوب دون 7120 لدفع مؤشر فوتسي إلى مستويات الدعم الأدنى عند 7080 و7040 والدعم النفسي الحرج 7000.

الدعم: 7000/7080
المقاومة: 7190/7150
FTSE100