25 أكتوبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

كان مؤشر FTSE أمس الأفضل أداءً بين المؤشرات الأوروبية، حيث ساعدت التحديثات الإيجابية لمكوناته مع تراجع الجنيه الاسترليني، على ارتفاع المؤشر بنسبة 0.93٪. في ما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لا تزال حالة عدم اليقين مستمرة بانتظار موافقة الاتحاد الأوروبي على تمديد الانسحاب فيما نشأ خلاف بين المشرعين في المملكة المتحدة ورئيس الوزراء بوريس جونسون بشأن طلب اجراء انتخابات عامة. ينتظر المشاركون في السوق الآن أنباء حول ما إذا كان الاتحاد الأوروبي سيمنح بريطانيا تمديدًا لموعد 31 أكتوبر. إذا بقي الجنيه ضعيفًا اليوم، فيجب أن يظل مؤشر فوتسي مدعومًا ويدعم مكاسبه الأخيرة. يجب على المتداولين أن يتطلعوا إلى عناوين التجارة وتطورات البريكسيت للتأثير على المعنويات وحركة السعر المباشرة.

التحليل الفنيّ

أغلق مؤشر فوتسي أمس على ارتفاع 67 نقطة عند 7328. ارتفع السعر إلى الأعلى منذ أن وجد الدعم عند 7139 يوم الاثنين وتمكن من الارتفاع فوق المقاومة عند 7250 ليسجل قمة 7338. تحوم قراءة مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني لأربع ساعات حول عتبة التشبع الشرائي ما يدل على أن المؤشر قد ينخفض. ما لم نرَ السعر يحترم المقاومة عند 7340، فهناك فرصة لقيام مؤشر فوتسي بتحقيق مزيد من التقدم نحو منطقة المقاومة عند 7370/7380. الفشل في الاختراق فوق قمة يوم أمس قد يؤدي إلى انخفاض السعر باتجاه الدعم الفوري عند 7290.

الدعم: 7250/7290
المقاومة: 7370/7340
FTSE100