01 نوفمبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

يميل مؤشر فوتسي الذي يتكون من شركات متعددة الجنسيات إلى الاستفادة من انخفاض العملة المحلية، ولذا انخفض يوم الخميس بنسبة 1.12 ٪ فيما ارتفع الجنيه بالتزامن مع صدور بيانات تصنيع صينية مخيبة للآمال والتي أثّرت على المؤشر الموجه للتصدير. الى ذلك، قامت شركة Royal Dutch Shell وLloyds Banking بسحب المؤشر نحو الأسفل بعد نشر نتائج أرباح مخيبة للآمال ما أدى إلى انخفاض أسعار أسهمها. وفي الوقت نفسه، خففت الأخبار على جبهة التجارة العالمية من المعنويات بعدما أثارت الصين الشكوك حول إمكانية عقد صفقة تجارية طويلة الأجل مع الولايات المتحدة. في المملكة المتحدة، تقلص احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا صفقة، بينما يزداد احتمال إجراء انتخابات عامة. في وقت سابق اليوم، نشرت الصين مؤشر مديري المشتريات التصنيعي Caixin والذي جاء أعلى من التوقعات لكنه لم يكن كافياً لتعويض نتائج مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي الذي صدر أمس دون التوقعات. توقع ارتفاع الجنيع للحدّ من الإمكانات الصعودية لمؤشر FTSE كما أنّ بيانات التوظيف الأميركية قد توفر الدعم في اليوم.

التحليل الفنيّ

أغلق مؤشر فوتسي يوم الخميس على انخفاض 82 نقطة ليغلق عند 7248. تم تداول المؤشر دون سعر الإغلاق السابق وانخفض دون مستوى 7280 لمواجهة منطقة الدعم عند 7250/7245. يبدو أن قاعاً مرتفعاً في طور التشكّل على خط الاتجاه التصاعدي لشهر أكتوبر. يجب أن يثبت السعر فوق مستوى الدعم 7240 من أجل الحفاظ على الاتجاه الصعودي فيما الانخفاض دون هذا المستوى قد يشير إلى المزيد من الضعف ويستهدف الدعم السفلي عند 7220 يليه 7190. ابحث عن حركة مستمرة فوق المتوسط المتحرك لـ200 يوم حول 7280 للإشارة إلى ضغط الشراء ويؤدي إلى إعادة اختبار المقاومة 7340.

الدعم: 7220/7240
المقاومة: 7340/7280
FTSE100