05 نوفمبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع مؤشر فوتسي يوم الاثنين بنسبة 0.92 ٪ فيما حفّزت آمال التوصل إلى صفقة تجارية بين الولايات المتحدة والصين، الأسواق العالمية. أشارت عناوين الأخبار إلى أن الدولتين تنويان توقيع اتفاق المرحلة الأولى وأن الولايات المتحدة ستمنح شركاتها ترخيصًا لممارسة الأعمال التجارية مع شركة هاواوي. سيكون اليوم بمثابة اختبار لمعرفة ما إذا كان التفاؤل التجاري يمكن أن يستمر في دفع مؤشر فوتسي للأعلى في حين أن انخفاض الجنيه قد يساعد في إبقاء المؤشر عائما. تنشر المملكة المتحدة اليوم رقم مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات الذي يتبع مؤشر مديري المشتريات للبناء الذي صدر أمس والذي أظهر انخفاضًا عن الشهر السابق. من شأن البيانات المخيبة للآمال أن تبقي الضغط السلبي على الجنيه، ما سيعزز مؤشر فوتسي. يجب أن يستمر المتداولون في مراقبة تطورات التجارة والبريكسيت للتأثير على اتجاه مؤشر لندن.

التحليل الفنيّ

ارتفع مؤشر فوتسي يوم الاثنين 67 نقطة ليغلق عند 7369. كان الدعم المقدم من المتوسط المتحرك لـ50 فترة حول 7250 بمثابة نقطة ارتداد حيث تمكن مؤشر فوتسي من التداول فوق المتوسط المتحرك لـ20 فترة بالقرب من 7300 وضغط أخيرًا فوق مستوى المقاومة 7350 لاستهداف المقاومة عند 7375 و7400. اليوم، ابحث عن اختراق فوق 7400 للإشارة إلى استمرار صعودي واستهداف المقاومة الرئيسية عند 7440. الى ذلك، ارتفعت قراءة مؤشر القوة النسبية لأربع ساعات صعوديًا ولكن عليها بلوغ القمة كما فعل مؤشر فوتسي للحفاظ على زخم الشراء. في الوقت نفسه، فإن التحرك المستمر دون سعر الإغلاق يشير إلى ضغوط البيع، فيما التداول دون 7350 مطلوب لدفع مؤشر فوتسي نحو المستوى الأدنى عند 7335 ويليه الدعم المقدم من المتوسط المتحرك لمدة 20 فترة.

الدعم: 7335/7350
المقاومة: 7440/7400
FTSE100