07 نوفمبر, 2019

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

أنهى مؤشر فوتسي يوم الأربعاء على ارتفاع هامشي بنسبة 0.12٪ مع تراجع الزخم الصعودي. قد يشهد المؤشر اليوم ضغوطًا سلبية بسبب المخاوف من تراجع التقدم التجاري بين الولايات المتحدة والصين، حيث تشير الأخبار إلى أن الصفقة الأولى قد لا يتم توقيعها بالسرعة التي تتوقعها الأسواق بسبب عدم وجود اتفاق بشأن شروط الرسوم الجمركية. بصرف النظر عن عناوين التجارة، قد يتخذ مؤشر فوتسي اتجاهًا من اجتماع السياسة النقدية لبنك إنكلترا الذي سيعقد اليوم والذي من المتوقع أن يترك أسعار الفائدة بلا تغيير بسبب حالة عدم اليقين السياسي في المملكة المتحدة. وبالتالي، فإن التركيز سيتحول إلى توقعات التضخم التي من المتوقع أن يتم تقليصها وبالتالي دعم خفض سعر الفائدة. أي إشارة إلى مثل هذا السيناريو من شأنها أن تؤدي إلى انخفاض الجنيه الاسترليني ما يعني تعزيز مؤشر فوتسي.

التحليل الفنيّ

أغلق مؤشر فوتسي أمس على ارتفاع 8 نقاط عند 7396. وجد السعر ضغوطاً شرائية عند القاع اليومي عند 7363 وارتفع للأعلى ليلتقي مع مستوى 7400 مع مقاومة. إلى أن نشهد اختراقًا فوق مستوى 7400، فقد يتراوح مؤشر FTSE مع كسر دون 7360 للإشارة إلى الضعف على المدى القصير واستهداف المستوى الأدنى عند 7350 متبوعًا بـ7325. من ناحية أخرى، هناك حاجة إلى الاختراق فوق 7400 لاستهداف مستوى المقاومة 7440 الذي يفصل المؤشر عن مزيد من التوقعات الصعودية.

الدعم: 7325/7360
المقاومة: 7440/7402
FTSE100