17 ديسمبر, 2018

مؤشر فوتسي البريطاني

الكلمات

التحليل الأساسي

مع استمرار مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تحضر رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي قمة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي ضمن الجهود الرامية إلى تقديم تنازلات من شأنها السماح بالفوز على البرلمان البريطاني، في حين يقول مسؤولوه إن إعادة التفاوض لن تحدث. علاوة على ذلك، تسعى سياسة الدعم الأيرلندي أساسًا إلى الحفاظ على حدود مفتوحة بين المملكة المتحدة وأيرلندا، ما يثير حتمًا تساؤلات حول العلاقات المثيرة للجدل التي يتعين على المملكة المتحدة الالتزام بها مع الاتحاد الأوروبي من أجل ضمان العلاقات السلسة. في حين تواصل ماي في صقل صفقة الـBrexit لمناشدة المشرعين في المملكة المتحدة، لم يتم بعد إعادة جدولة موعد للتصويت البرلماني الذي كان من المقرر إجراؤه في الحادي عشر من ديسمبر. بالإضافة إلى الاضطرابات السياسية في المملكة المتحدة، تتأثر أسهم فوتسي بالأسواق العالمية، وبضع الصين الاقتصادي وبالعلاقات مع الولايات المتحدة.
التحليل الفني

اخترق مؤشر الأسهم الزرقاء تحت نطاق بولينغر يوم الجمعة وتراجع بشكل عام بنسبة 0.47٪ ليغلق عند 6845.17. وإذا ما استمر هذا الزوج في الاختراق فسيستمر في الارتداد عن المتوسط المتحرك لـ20 فترة عند 6836، ما يشير إلى تحرك نحو الاتجاه الهبوطي، وسيزيد التركيز على مستويات الدعم. نظرًا لأن التوقعات على المدى القريب متقلبة نسبيًا، فقد يشير التداول فوق 6842 إلى فترة تداول ضمن نطاق محدد بينما يختبر مستوى المقاومة الرئيسي فوق 6909.

الدعم: 6784/ 6720

المقاومة: 6908 / 6950

FTSE100

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value