02 أغسطس, 2019

2019 اليورو/ الدولار-2 آب

الكلمات

التحليل الأساسي

توقف أمس الانخفاض نحو 1.10 فيما حجز المتداولون الأرباح على الدولار الأميركي خوفًا من تخفيضات إضافية في سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، بعد بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM الأضعف من المتوقع. إلى ذلك، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن جولة جديدة من التعريفات الجمركية على الصين ما أدى إلى تسريع عمليات بيع الدولار الأميركي في جميع المجالات، ما ساعد اليورو على اكتساب بعض القوة. مزيج التوترات التجارية المتصاعدة ورقم الوظائف في الولايات المتحدة الذي أتى دون التوقعات، يمكن أن يعزز احتمال التخفيض الإضافي في سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي في المستقبل القريب، ما يؤدي إلى خسائر واسعة النطاق في العملة الأميركية. ومع ذلك، قد تنخفض العملة الموحدة دون 1.10 إذا تفوقت بيانات التوظيف غير الزراعية NFP التي ستصدر اليوم على التوقعات.

التحليل الفنيّ

تمكن مشترو اليورو من الصمود عند 1.1030 كدعم ودفع الأسعار إلى الارتفاع دون مستوى المقاومة 1.11. يبقى التحيز مع البائعين، حيث سيكون الرقم النفسي 1.10 في مرماهم، طالما أن العملة المشتركة يتم تداولها دون 1.11 ودون المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا. أي اختراق فوق 1.11 أو 1.1160 سيكون مفيدًا للمشترين لوقف الهيمنة الهبوطية.

الدعم: 1.1035 / 1.10
المقاومة: 1.11 / 1.1160
EURUSD