24 فبراير, 2021

تُرجح تدفقات صناديق الاستثمار المتداولة ومستويات التضخم مزيداً من الانخفاض في أسعار الذهب قبل التعافي المحتمل

الكلمات
  • الدولار الأمريكي
  • الذهب
  • XAU
  • مؤشر الدولار
  • Stocks

02242021a_ta

اختيار المحللين: تُرجح تدفقات صناديق الاستثمار المتداولة ومستويات التضخم مزيداً من الانخفاض في أسعار الذهب قبل التعافي المحتمل

  • يشير أداء القطاع إلى أن أسواق الأسهم لا تزال في وضع المخاطرة حتى بعد خمسة أيام متتالية من الخسائر في مؤشر إس آند بي 500.
  • يزداد انخفاض التدفقات إلى الذهب، مما يشير إلى أن الارتفاع الأخير في الذهب قد يكون قصير الأمد.
  • يشير تفوق الفضة على الذهب بأنها قد تكون بديلاً جيداً للذهب كأصل صلب في المحفظة الاستثمارية على المدى القريب.

ارتفع سعر الذهب بينما انخفض مؤشر S&P500 لمدة خمسة أيام متتالية حيث أثار ارتفاع العائدات القلق بشأن تشديد السياسة النقدية. بينما شهدت الأسهم انخفاضاً هي الأخرى - وهو أمر نراه حالياً على أنه تصحيح صحي. هذا وقد ارتفع الذهب جنباً إلى جنب مع الفضة وغيرها من أدوات التحوط ضد التضخم. إذ من المهم ملاحظة أن الضغط الهبوطي في سوق الأسهم بات مرتكزاً على أسهم التكنولوجيا والقطاعات الأكثر دفاعية مثل الرعاية الصحية، في حين استمرت الأسهم المتعلقة بالسفر مثل المنتجعات وشركات الطيران وشركات الرحلات البحرية في الارتفاع معظم أيام الأسبوع الماضي وبداية هذا الأسبوع.

تشير عائدات القطاع المرجح للقيمة السوقية في S&P500 إلى أن الجانب السلبي لعمليات البيع تركز على قطاعي التكنولوجيا والمرافق.

02242021b_ta

ويشير مزيج من كلا العاملين إلى أن السوق لا يزال في وضع المخاطرة، في حين يزداد احتمال ارتفاع التضخم بالقرب من المعدل المستهدف للاحتياطي الفيدرالي بمتوسط ​​2٪. ومن المتوقع أن يضع هذا بعض القوى المتضاربة ضد الذهب، حيث يميل المعدن الأصفر إلى أن يتأثر على نطاق واسع بثلاث فئات (تحوطات العملة، والطلب على السلع، والمركز الدفاعي ضد السوق). ويدعم ذلك أيضاً مزيجاً من تدفقات الأموال إلى المشتقات غير التجارية وصناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب، والتي بالرغم من كونها إيجابية فقد شهدت بعض الضعف في التدفقات الداخلة منذ بداية عام 2021.

التدفقات إلى كل من صناديق الاستثمار المتداولة والعقود غير التجارية آخذة في الانخفاض

02242021c_ta

هناك عامل آخر يكمن في تفوق أداء الفضة على  أداء الذهب. فقد أعاد التقاطع بين الذهب والفضة اختبار أدنى مستوى شوهد آخر مرة في عام 2016، ومؤخراً خلال موجة البيع التي قادها المستثمرون الأفراد مطلع شهر فبراير 2021. ورغم حدوث بعض الارتداد الفني الطفيف، إلا أننا لا نرى أن زوج المعادن سيعكس اتجاهه الهبوطي على المدى القصير. وهذا يعني أن الفضة ستتفوق أكثر على الذهب على المدى القريب بفضل ارتباطها الأقوى بالدورة الاقتصادية. قبل أن نرى ارتفاعاً لمعدلات التضخم والتي ستؤدي بدورها إلى انتعاش الذهب.

تمتلك الفضة مجالاً أكبر للتفوق مقارنة بالذهب قبل أن يحصل المعدن الأصفر على دعم حقيقي جراء اقتراب معدل التضخم من المستوى الفيدرالي المستهدف

02242021d_ta

نتيجة لذلك، ما زلنا نرى ضعفاً في أداء الذهب على المدى القصير حيث من المفترض أن يكون للتدفقات حالياً التأثير الأكبر على المعدن الأصفر. إلى جانب انخفاض الاهتمام بالعملات التقليدية لصالح العملات الرقمية الجديدة مثل البيتكوين. ومن المرجح أن يعيد المعدن الأصفر اختبار مستوى دعم رئيسي عند 1774.8 نتيجة لذلك، ويقترب من مستوى 1750. وفقاً لما ورد أعلاه، ستكون الفضة باعتقادنا بديلاً أفضل للتداول على المدى القصير بالنسبة للذهب نظراً لارتباطها الأقوى بالدورة الاقتصادية واحتمال تفوقها في الأداء على الذهب قبل ظهور إشارات أقوى لتشديد السياسة النقدية من الاحتياطي الفيدرالي.

ومع ذلك، لا تزال المعنويات تجاه التضخم تميل نحو الاتجاه الصعودي. ومع ذلك، فمن المتوقع أننا سنرى فقط ضغطاً تصاعدياً على الذهب عندما يبدأ التضخم في الارتفاع بقوة إلى 2٪  مما سيؤدي إلى زيادة الطلب على الذهب والفضة كأدوات تحوط من التضخم أيضاً. ويشير هذا إلى أن إدراج المعدن الأصفر قد يكون مفيداً لمحفظة الأسهم. وبالتالي ، فإن سعر الدخول المستهدف سيكون ضمن نطاق 1750 إلى 1679.

التحليل الفني:

الذهب:

يميل زخم الذهب نحو الاتجاه الهبوطي ولا نرى إشارات على أي صعود على المدى القريب. بينما كانت هناك إشارات على الانتعاش من المضاربين على البيع في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلا أن ذلك الانتعاش كان طفيفاً وقصير الأجل بسبب عمليات جني الأرباح من البيع. يتم تعزيز هذا السيناريو من خلال مستويات مؤشر القوة النسبية على مدى 14 يوماً والتي تختبر أدنى مستوى بنهاية الأسبوع الماضي، مع عدم القدرة على اختراق مستوى الدعم 28.50. بينما يشير السيناريو الأكثر احتمالاً بأن الذهب سيشهد مزيداً من الاتجاه الهبوطي على المدى القريب مع إعادة اختبار المعدن الأصفر للمتوسط ​​المتحرك لمدة 20 يوماً للمرة الرابعة هذا العام، والاقتراب من أسف مستويات نطاق بولينغر 2SD.  

الدعم: 1747.29 / 1679.70 / 1593.78

المقاومة: 1820.49 / 1882.35 / 1931.55

الرسم البياني للذهب

02242021e_ta