19 نوفمبر, 2021

هبوط أسهم علي بابا بعد نتائج فصلية ضعيفة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت أسعار المستهلك الياباني بنسبة 0.15٪ على أساس سنوي في أكتوبر، بعد ارتفاعها بنسبة 0.3٪ في الشهر السابق مما أدى إلى انخفاض زوج العملات "الين/الدولار".
  • تحسن مؤشر ثقة المستهلك GfK البريطاني 3 نقاط إلى -14 في نوفمبر، من أدنى مستوى في 8 أشهر عند -17 في الشهر السابق. لكن رغم ذلك انخفض زوج العملات "الجنيه الاسترليني/الدولار" في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • انخفضت مطالبات البطالة الأمريكية الأولية بمقدار 1000 إلى مستوى منخفض جديد خلال الوباء عند 268000 مطالبة في الأسبوع المنتهي في 13 نوفمبر مما قدم الدعم لمؤشر ناسداك 100 يوم الخميس.
 

ما يحدث: انخفضت أسهم مجموعة علي بابا المدرجة في الولايات المتحدة بشكل حاد يوم الخميس بعد أن أعلنت الشركة العملاقة عن نتائج أضعف من المتوقع لربعها المالي الثاني.

ما حدث: جاءت مبيعات علي بابا دون تقديرات السوق للمرة الأولى منذ أكثر من عامين.

توقعت شركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة أيضاً أبطأ زيادة في الإيرادات السنوية منذ إطلاق السهم لأول مرة في عام 2014.

كيف كانت النتائج: أعلنت علي بابا عن نمو في المبيعات للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر، لكن النتائج كانت أقل من توقعات السوق.

  • ارتفعت الإيرادات بنسبة 29٪ لتصل إلى 200.69 مليار يوان (31.44 مليار دولار)، وهو ما يمثل أضعف نمو في ستة فصول ويفتقر إلى تقدير السوق البالغ 204.93 مليار يوان.
  • جاءت الأرباح المعدلة عند 11.20 يوان للسهم، أقل من توقعات السوق عند 12.36 يوان للسهم.

ما أهمية ذلك: تمارس الحكومة الصينية حملة على شركات التكنولوجيا الكبرى مما سبب ضغوطاً كبيرة على أسهم شركات مثل Alibaba و Tencent Holdings. وأبلغت Tencent مؤخراً أيضاً عن أبطأ نمو في مبيعاتها منذ ظهور الشركة لأول مرة في السوق في عام 2004.

فيما واصلت هوامش أرباح علي بابا الانكماش خلال الربع حيث تقلصت إلى 14٪ من 27٪ في الفترة نفسها من العام الماضي. كما تقلصت الهوامش في قطاع التجارة الأساسية لشركة علي بابا من 35٪ إلى 19٪.

وأشار دانييل زانغ، الرئيس التنفيذي لشركة علي بابا، إلى المنافسة الشديدة وانخفاض الاستهلاك كأسباب للتباطؤ في نمو الشركة. وقام منافسون مثل JD.com و Pinduoduo مؤخراً بالاستثمار بكثافة لاكتساب حصة في السوق من علي بابا.

من جانبها، خفّضت الإدارة توجيه نمو الإيرادات للعام بأكمله إلى ما بين 20٪ و 23٪. كانت الشركة قد توقعت في مايو مبيعات تزيد عن 930 مليار يوان (146 مليار دولار) للسنة المنتهية في مارس 2022، وهو ما يمثل نمواً بنسبة 30% تقريباً.

كيف ردت الأسهم: تراجعت أسهم علي بابا المدرجة في الولايات المتحدة بنسبة 11.1٪ لتغلق عند 143.60 دولار يوم الخميس بعد صدور النتائج الفصلية. كما انخفض السهم بنسبة 37٪ منذ بداية العام.

ما يجب مراقبته: سيواصل المتداولون مراقبة التقدم لدى منافسي علي بابا خاصة بعد استثماراتهم لزيادة قاعدة عملائهم. أيضاً ستراقب الأسواق عودة ظهور حالات كوفيد-19 في الصين والتي أثرت على إنفاق المستهلكين.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

فوتسي 100: 7246 و 7260

إيجابي

كاك 50: 7140 و 7147

إيجابي

داكس 40: 16206 و 16228

إيجابي

الدولار/الين: 114.36 و 114.40

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.3485 و 1.3492

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المتداولين نحو الأسهم الأوروبية اليوم قبل صدور تقرير الحساب الجاري من الاتحاد الأوروبي.

الملخص: أغلقت أسواق الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم الخميس على انخفاض واضح، مع استيعاب المستثمرين تقارير الأرباح الأخيرة وأخبار التضخم المتسارع.

التفاصيل: قفزت الأسهم الأوروبية إلى مستويات قياسية يوم الأربعاء، محققة مكاسب للجلسة السادسة على التوالي، جنباً إلى جنب مع بيانات الأرباح الإيجابية التي خففت بعض المخاوف بشأن ارتفاع الأسعار.

وسجلت أسواق الأسهم في ألمانيا وفرنسا ارتفاعات قياسية جديدة خلال جلسة الخميس مدفوعة بتقارير الأرباح المتفائلة. ومع ذلك، أدت المخاوف بشأن التضخم إلى انخفاض الأسهم مما أدى إلى إغلاق أسواق الأسهم في هذه البلدان في المنطقة الحمراء.

فيما أظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء ارتفاع معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو إلى أعلى مستوى له في 13 عاماً عند 4.1٪ في أكتوبر مرتفعاً من 3.4٪ في سبتمبر. وكانت القراءة الأخيرة أكثر من ضعف المستوى المستهدف للبنك المركزي الأوروبي. كما ارتفع معدل التضخم في المملكة المتحدة إلى أعلى مستوى له في 10 سنوات عند 4.2٪ في أكتوبر.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.46٪ ليستقر عند 487.70 يوم الخميس، مع إغلاق معظم القطاعات في المنطقة السلبية. وانخفضت أسهم شركات النفط والغاز بنحو 1.8٪ ، بينما خالفت شركات صناعة السيارات اتجاه السوق العام وحققت مكاسب بنحو 0.3٪.

كما تراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.48٪ ليغلق عند 7255.96 يوم الخميس، وخسر مؤشرا داكس 40 وكاك 50 بنسبة 0.18% و 0.21% على التوالي.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات الحساب الجاري من منطقة اليورو. ومن المتوقع أن يتسع فائض الحساب الجاري للاتحاد الأوروبي، والذي تقلص إلى 17.6 مليار يورو في أغسطس، إلى 32 مليار يورو في سبتمبر.

ستراقب الأسواق أيضاً خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في وقت لاحق اليوم.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية تعاملاتها يوم أمس بصورة متباينة، حيث ارتفع مؤشرا إس آند بي 500 و ناسداك 100 بنسبة 0.34٪ و 1.07٪ على التوالي، في المقابل انخفض مؤشر داوجونز بنسبة 0.17٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1357، -0.15%

داوجونز: 35,924، 0.32%

برنت: 81.76 دولار، 0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3484، -0.10%

إس آند بي 500: 4,719، 0.38%

خام غرب تكساس: 79.57 دولار، 0.7%

الدولار/الين: 114.35، 0.08%

ناسداك: 16573، 0.56%

الذهب: 1865 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة في فرنسا، وتضخم أسعار المنتجين في ألمانيا، ومبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، ومبيعات الصناعات التحويلية في إيطاليا، ومبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المساكن الجديدة في كندا، وكذلك تقرير بيكر هيوز حول منصات النفط الخام الأمريكية.