28 أبريل, 2021

صعود قوي لأسهم ألفابت بعد نتائج فصلية استثنائية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • نمت مبيعات التجزئة في اليابان بنسبة 5.2٪ على أساس سنوي في مارس، بعد انخفاضها بنسبة 1.5٪ في فبراير. وعلى الرغم من أن هذا هو النمو الأول في مبيعات التجزئة منذ نوفمبر 2020، فقد ارتفع الدولار / الين في جلسة الفوركس صباح اليوم.
  • ارتفع مؤشر أسعار المنازل في الولايات المتحدة بنسبة 11.9٪ على أساس سنوي في فبراير، بعد نمو بنسبة 11.1٪ في يناير. وساعد هذا الخبر على إغلاق مؤشر داو جونز بارتفاع طفيف يوم الثلاثاء.
  • ارتفع مؤشر ثقة التصنيع في إيطاليا إلى 105.4 في أبريل، من 101.9 قبل شهر. لكن رغم ذلك، تراجع اليورو / دولار قليلاً في التعاملات الصباحية.
 

ما يحدث: ارتفعت أسهم شركة "ألفابت" يوم الثلاثاء بعد أن أعلنت شركة البحث والإعلان العملاقة عن نتائج إيجابية للربع الأول.

التفاصيل: سجلت Alphabet أرباحاً قياسية للربع الثاني على التوالي وأعلنت عن خطة إعادة شراء أسهم بقيمة 50 مليار دولار.

ومع ذلك، حذرت الشركة التي تتخذ من ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا مقراً لها من أن نمو مبيعات الإعلانات يمكن أن يتباطأ مع استئناف الأشخاص للأنشطة الشخصية (مثل زيارة المطاعم والسفر).

كيف جاءت النتائج: أعلنت ألفابت - الشركة الأم لشركة لغوغل - عن نمو في المبيعات والأرباح للربع الأول، مع تجاوز كل من الأرباح والأرباح تقديرات السوق.

  • نمت المبيعات بنسبة هائلة بلغت 34٪ لتصل إلى 55.3 مليار دولار، محطمة توقعات السوق بنمو قدره 26٪.
  • جاءت الأرباح عند 17.9 مليار دولار، أو 26.29 دولار للسهم، متجاوزة التوقعات عند 15.88 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: ارتفعت مبيعات إعلانات غوغل بنسبة 32٪ على أساس سنوي في الربع الأول، أي بصورة أعلى من توقعات السوق. وكان المستثمرون سعداء بشكل خاص بهذا الأداء المتميز، حيث تمثل الأعمال الإعلانية حوالي 80٪ من عائدات الشركة. وتشير الإدارة إلى أن قطاعات البيع بالتجزئة والتكنولوجيا والمنتجات الاستهلاكية كانت من بين أكبر المعلنين في هذا الربع.

كما قفزت المبيعات السحابية لشركة ألفابت في الربع الأول، مسجلة نمواً بنسبة 45.7٪، وقلصت خسائرها التشغيلية إلى 974 مليون دولار.

حتى الآن، تشير نتائج الشركة إلى أن خدماتها، بما في ذلك البحث وYouTube، قد تستمر في الاستفادة من الاتجاهات التي يُحرّكها الوباء حتى بعد تخفيف القيود. وقد يستمر الاعتماد المتزايد للأشخاص على الخدمات عبر الإنترنت للحصول على المعلومات والاتصالات والترفيه حتى مع خروج البلدان من عمليات الإغلاق.

كيف تفاعلت الأسهم: ارتفعت أسهم ألفابت بنسبة 4.3٪ إلى 2389.80 دولار في تعاملات ما بعد الإغلاق يوم الثلاثاء بعد الإعلان عن النتائج الفصلية القوية. وارتفع السهم بنحو 80٪ في عام 2020، مدعوماً بتغيير سلوك المستهلك أثناء الوباء.

ما يجب مراقبته: قد يتابع المستثمرون التدقيق التنظيمي لشركات التكنولوجيا من قبل السلطات في أمريكا وأوروبا.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.2078 و 1.2082

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3876 و 1.3882

سلبي

خام غرب تكساس: 62.77 و 62.95

إيجابي

الغاز الطبيعي: 2.937 و 2.939

سلبي

إس آند بي 500: 4186 و 4193

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو أسواق النفط الخام اليوم قبل تقرير إدارة معلومات الطاقة عن مخزونات النفط الخام.

الملخص: أغلقت العقود الآجلة للنفط على ارتفاع يوم الثلاثاء بعد أن فاجأت منظمة أوبك+ الأسواق باجتماعهم قبل يوم من الموعد المقرر.

التفاصيل: اتفقت أوبك+ في وقت سابق على زيادة إنتاج النفط تدريجياً بمقدار 350 ألف برميل يومياً في مايو و 350 ألف برميل يومياً في يونيو و 441 ألف برميل يومياً في يوليو. وقالت السعودية، التي كانت تخفض الإنتاج طوعاً، إنها تعتزم أيضاً تخفيف هذه التخفيضات خلال الفترة من مايو إلى يوليو.

على الرغم من أن اجتماع أوبك+ الذي كان مقرراً عقده يوم الأربعاء، فقد اجتمعت المجموعة أمس وأعلنت عن خططها للحفاظ على مسار الإنتاج الحالي.

ومن المقرر عقد اجتماعات لجنة المراقبة الوزارية المشتركة واجتماعات أوبك+ في الأول من يونيو.

من جهة أخرى، أثارت الزيادة المستمرة في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم، المخاوف بشأن توقعات الطلب على الطاقة. وأبلغت الهند عن أكثر من 320 ألف حالة إصابة جديدة مع حوالي 2770 حالة وفاة يوم الثلاثاء. وسجلت البلاد أكثر من 300 ألف إصابة يومية لمدة ستة أيام متتالية.

إلى جانب ذلك، تأثرت معنويات السوق أيضاً بعد إعلان معهد البترول الأمريكي عن ارتفاع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 4.319 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 أبريل، في أعقاب زيادة قدرها 0.436 مليون في الأسبوع السابق.

على الرغم من هذه المخاوف، فإن أسعار النفط كانت مدعومة بقرار أوبك. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط لتسليم يونيو 1.03 دولار ليستقر عند 62.94 دولار للبرميل في بورصة نايمكس يوم الثلاثاء. في حين أضاف خام برنت لشهر يونيو 77 سنتاً ليغلق عند 66.42 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات إمدادات النفط الأسبوعية من إدارة معلومات الطاقة. ويتوقع المحللون انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 200 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 23 أبريل.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الثلاثاء، حيث انخفض مؤشرا إس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.02٪ و 0.47٪ على التوالي. بينما تمكن مؤشر داو جونز من التقدم بنسبة 0.01٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2080، -0.10%

داوجونز: 33848 ، -0.10%

برنت: 65.84 دولار، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3874، -0.27%

أس آند بي 500: 4,185، 0.14%

خام غرب تكساس: 62.92 دولار، -0.1%

الدولار/الين: 108.85، 0.11%

ناسداك: 13975، 0.16%

الذهب: 1771 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مناخ المستهلك GfK الألماني، ومؤشر ثقة المستهلك الفرنسي، ومبيعات التجزئة الكندية، بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري ومخزونات الجملة والميزان التجاري للسلع وقرار سعر الفائدة للاحتياطي في الولايات المتحدة.