04 فبراير, 2022

أسهم أمازون تُحلّق مع صدور النتائج الفصلية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت تصاريح البناء النيوزيلندية بنسبة 0.6٪ لتصل إلى 4231 في ديسمبر مما يوفر الدعم لزوج العملات NZD/USD.
  • تم تداول العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي فوق مستوى 90 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ سبتمبر 2014 مع توقع الأسواق مزيداً من التشديد في الإمدادات.
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب في البرازيل إلى 50.9 في يناير، من قراءة 52 قبل شهر مما أدى إلى انخفاض الريال البرازيلي أمام الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: قفزت أسهم أمازون دوت كوم يوم الخميس بعد أن أعلن عملاق التجارة الالكترونية عن أرباح قوية للربع السنوي الذي شهد موسم العطلات المتألق.

ما حدث: تعرض سهم أمازون لضغوط شديدة حيث انخفض بنسبة 19٪ تقريباً منذ بداية العام. واغتنم المستثمرون فرصة نقاط الدخول الجذابة التي أتاحها التباطؤ بعد إعلان أمازون عن تحقيق أرباح.

وكانت أرباح الربع الرابع مدفوعة بأعمال قسم الحوسبة السحابية بالشركة. ومع ذلك، لم يرق أحد مقاييس أمازون الرئيسية إلى مستوى التوقعات.

كيف جاءت النتائج: أبلغت الشركة التي تتخذ من مدينة سياتل مقراً لها عن نمو في كل من الإيرادات والأرباح، لكن مقياسها الأعلى فشل في تلبية توقعات السوق.

  • ارتفعت المبيعات بنسبة 9.4٪ لتصل إلى 137.4 مليار دولار أي أقل قليلاً من توقعات السوق البالغة 137.6 مليار دولار.
  • جاءت الأرباح عند 14.3 مليار دولار أو 27.75 دولار للسهم، أي ما يقرب من ضعف الرقم المسجل في ربع العام الماضي.
  • تم الإعلان عن الأرباح المعدلة عند 5.80 دولار للسهم، متجاوزة توقعات السوق عند 3.67 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: في أكتوبر من العام الماضي، أعلنت أمازون عن خطط لإنفاق مليارات الدولارات خلال موسم العطلات لضمان تسليم أسرع للعملاء، على الرغم من مشكلات سلسلة التوريد ونقص العمالة.

في هذا الصدد، قامت الشركة بتوظيف 140 ألف عامل وقدمت مكافآت لضمان عمليات تسليم أكثر سلاسة. وعلى الرغم من أن هذه المبادرات أدت إلى زيادة بنسبة 13٪ في نفقات التشغيل لتصل إلى 133.95 مليون دولار، إلا أن مبيعات متاجر أمازون عبر الإنترنت تراجعت بنسبة 1٪ إلى 66.1 مليار دولار، مقابل المكاسب القوية التي تم تسجيلها العام الماضي وسط الوباء.

وقد استندت أرباح أمازون إلى أعمال الحوسبة السحابية والإعلانات. إذ ارتفعت مبيعات Amazon Web Services بنسبة 40٪ على أساس سنوي لتصل إلى 17.8 مليار دولار مما أدى إلى تحقيق أرباح تشغيلية بلغت 5.29 مليار دولار. وبلغت عائدات الإعلانات 9.7 مليار دولار، بزيادة 32٪.

أما بالنسبة للربع السنوي المنتهي في مارس 2022، توقعت الإدارة إيرادات تتراوح بين 112 مليار دولار و 117 مليار دولار وأرباح تشغيلية تصل إلى 6 مليارات دولار، مقابل تقديرات السوق عند 120.5 مليار دولار في المبيعات والأرباح بحوالي 6.06 مليار دولار.

كيف استجابت الأسهم: ارتفعت أسهم أمازون بنسبة 14.3٪ إلى 3173.00 دولار في تعاملات ما بعد الإغلاق، بعد صدور النتائج الفصلية يوم الخميس. وكان السهم قد انخفض بنسبة 7.8٪ في التعاملات العادية يوم الخميس حيث تأثر المستثمرون بالأرباح الضعيفة من شركة ميتا.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون مبيعات أمازون عبر الإنترنت وتأثير الزيادة في رسوم اشتراك برايم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.1448 و 1.1457

سلبي

الدولار الاسترالي/الأمريكي: 0.7128 و 0.7145

سلبي

ناسداك 100: 14447 و 14586

إيجابي

داوجونز: 35035 و 35201

إيجابي

الذهب: 1807.15 و 1808.35

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية محط اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور تقرير الوظائف الأمريكي المهم للغاية.

الملخص: تراجعت الأسهم في وول ستريت بحدة يوم الخميس بعد أن أعلنت شركة ميتا بلاتفورمز عن أرباح سلبية للربع الرابع. حالياً تنتظر الأسواق بفارغ الصبر تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص NFP.

التفاصيل: تعرضت الأسهم التقنية لضغوط مع إعلان ميتا بلاتفورمز التابعة لشركة فيسبوك عن أرباح مخيّبة للآمال للربع الرابع وإصدار توقعات ضعيفة. وتراجعت أسهم ميتا بأكثر من 26٪ يوم الخميس. كما أدت معنويات السوق الضعيفة إلى انخفاض أسهم كل من تويتر وسناب وأمازون.

على الرغم من أن معظم قطاعات مؤشر إس آند بي 500 يتم تداولها في المنطقة السلبية، إلا أن أسهم شركات السلع الاستهلاكية قدمت الدعم للسوق بشكل عام يوم الخميس. إذ أعلنت ما يقرب من نصف شركات المؤشر عن أرباح حتى الآن.

بينما سجلت الولايات المتحدة انخفاضاً في مطالبات البطالة الأولية إلى 238 ألف طلب إعانة في الأسبوع الأخير، وهو ما يمثل أدنى قراءة في ثلاثة أسابيع.

من جهته خسر مؤشر داو جونز 518.17 نقطة ليغلق عند 35111.16، وانخفض مؤشر S&P بنسبة 2.44٪ ليستقر عند 4477.44 يوم الخميس. فيما استقر مؤشر ناسداك 100 عند 14501.11 أي بانخفاض 4.22٪.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون صدور بيانات الوظائف الأمريكية NFP في الولايات المتحدة حيث تتراوح التوقعات من انخفاض قدره 400 ألف وظيفة إلى زيادة قدرها 250 ألف وظيفة في الوظائف لشهر يناير. يوم الأربعاء، أبلغت ADP عن انخفاض 301 ألف وظيفة خاصة في يناير. ومع ذلك، من المتوقع أن يظل معدل البطالة عند 3.9٪.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الخميس مع تراجع مؤشر فوتسي 100 وداكس 40 وكاك 50 وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.71٪ و 1.57٪ و 1.54٪ و 1.76٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1454، 0.14%

داوجونز: 35125، 0.44%

برنت: 91.59 دولار، 0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3604، 0.04%

إس آند بي 500: 4,513، 0.98%

خام غرب تكساس: 90.89 دولار، 0.7%

الدولار/الين: 114.91، -0.07%

ناسداك: 14746، 1.75%

الذهب: 1807 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات المصانع ومؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في ألمانيا، والإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة ومعدلات التوظيف في القطاع الخاص الفرنسي ومؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في فرنسا ومنطقة اليورو وإيطاليا والمملكة المتحدة، ومعدل البطالة وتغير التوظيف ومؤشر مديري المشتريات آيفي في كندا، بالإضافة إلى تقرير بيكر هيوز حول منصات النفط الخام الأمريكية.