28 أكتوبر, 2020

انخفاض أسهم "إي دي إم" رغم النتائج الفصلية القوية وصفقة الاستحواذ

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أعلن معهد البترول الأمريكي عن زيادة قدرها 4.6 مليون برميل في مخزونات الخام الأمريكية في الأسبوع الأخير. وأدى التقرير إلى انخفاض أسعار خام غرب تكساس الوسيط في التعاملات المبكرة صباح اليوم.
  • وول ستريت تغلق تعاملات الثلاثاء على تباين واضح بعد انخفاض حاد في الجلسة السابقة. وخسارة مؤشر داو جونز أكثر من 200 نقطة في جلسة أمس.
  • انخفاض المؤشر الفرنسي 40 بنسبة 1.8٪ يوم الثلاثاء بعد دخول البلاد في الموجة الثانية من كوفيد-19. وتضررت معنويات السوق بعد تحذير المستشار الطبي الحكومي جان فرانسوا دلفريسي من أن الحالات اليومية قد ترتفع إلى 100 ألف حالة.
 

لمحة سريعة: تراجعت أسهم Advanced Micro Devices يوم الثلاثاء رغم إعلان شركة تصنيع الرقاقات الالكترونية عن نتائج أفضل من المتوقع للربع الثالث وإعلانها عن خطط للاستحواذ على منافستها Xilinx.

التفاصيل: فاجأت AMD المستثمرين بإصدار أرباحها قبل جرس الافتتاح الذي كان من المقرر إطلاقه بعد إغلاق الأسواق.

من المتوقع أن تشكل خطوة الشركة للاستحواذ على Xilinx مقابل 35 مليار دولار منافسةً قوية لشركة Intel.

كيف كانت النتائج: أعلنت شركة Advanced Micro Devices عن نمو قوي في المبيعات والأرباح، حيث تجاوز كلا المقياسين توقعات السوق.

  • نمت الإيرادات بنسبة 56٪ لتصل إلى 2.801 مليار دولار، متجاوزة بشكل رائع التوقعات البالغة 1.8 مليار دولار.
  • جاءت الأرباح المعدلة عند 41 سنتاً للسهم، بزيادة هائلة بلغت 128٪ عن نفس الربع من العام الماضي. تجاوز الرقم التوقعات البالغة 35 سنتاً للسهم.

ما أهمية ذلك: تحتدم المنافسة بشكل متزايد في سوق أشباه المُوصِّلات، حيث تتنافس الشركات العملاقة مثل TSMC (شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية) و Nvidia و Intel و Broadcom و Texas Instruments و Qualcomm في هذا المجال.

وسط هذا المشهد، تتطلع AMD الأصغر نسبياً إلى توسيع حصتها في السوق، مستفيدةَ من مشاكل عملية التصنيع الأخيرة لشركة Intel من أجل تعزيز بصمتها في هذه الصناعة. وقد قررت الشركة أن تحذو حذو Intel، التي استحوذت على Altera (المنافس الرئيسي لشركة Xilinx) منذ عدة سنوات.

بموجب أحدث صفقة ضخمة في هذا المجال، وافقت AMD على أن تقدم لمساهمي Xilinx معدل تبادل قدره 1.7234 سهم AMD لكل سهم Xilinx يمتلكونه. ويمثل العرض قيمة السهم الواحد 143 دولار للسهم، وهو ما يزيد بنحو 25٪ عن سعر إغلاق Xilinx البالغ 114.55 دولار يوم الاثنين.

ومن المتوقع اتمام الصفقة بشكل نهائي بحلول نهاية العام المقبل، بشرط الحصول على موافقة الهيئات التنظيمية المطلوبة.

وفي هذا الخصوص، قال الرئيس التنفيذي ليزا سو: "يمثل استحواذنا على Xilinx المرحلة التالية في رحلتنا لإرساء دعائم AMD كرائد في مجال الحوسبة عالية الأداء وأن نصبح الشريك المفضل لأكبر وأهم شركات التكنولوجيا في العالم".

كيف تفاعلت الأسهم: انخفضت أسهم AMD بنسبة 4.1٪ لتغلق عند 78.88 دولار يوم الثلاثاء. من ناحية أخرى، قفزت أسهم Xilinx بنسبة 8.6 ٪ لتستقر عند 124.35 دولار.

ما يجب مراقبته: سيتابع المستثمرون عن كثب حالة الموافقات المطلوبة لـ AMD لإكمال الاستحواذ على Xilinx. أيضاً ستراقب الأسواق مشكلات الإنتاج في منافس AMD الأكبر، Intel.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.3180 و 1.3194

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3029 و 1.3042

إيجابي

المؤشر الفرنسي: 4733 و 4750

إيجابي

نيكي 225: 23365 و 23424

إيجابي

فوتسي 100: 5729 و 5745

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي تحت المجهر اليوم، قبل قرار أسعار الفائدة من البنك الكندي المركزي.

الملخص: ارتفع الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي يوم الثلاثاء، مع تزايد قلق المستثمرين بشأن عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

التفاصيل: انخفض الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية، بالتوازي مع عمليات البيع المكثفة التي اكتسحت وول ستريت يوم الاثنين. فيما بقيت الأسهم الأمريكية تحت وطأة الضغط أمس، على الرغم من التراجع في الجلسة السابقة، مع تسجيل مؤشر ناسداك 100 بعض المكاسب.

من جانب آخر، كانت هناك بعض الأخبار الإيجابية من الولايات المتحدة حيث ارتفعت طلبيات السلع المعمرة بنسبة 1.9٪ في سبتمبر، مقابل تقديرات السوق عند 0.5٪. ومع ذلك، ركز المستثمرون على الارتفاع المستمر في أعداد الإصابات بكوفيد في أجزاء مختلفة من الولايات المتحدة وأوروبا. وبقيت الأسواق ضمن أجواء القلق والترقب بشأن احتمالات الإعلان عن حوافز جديدة قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

بدوره، استقر زوج العملات "الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي" على انخفاض عند 1.3187 دولار خلال تعاملات الأمس. إذ يستعد المستثمرون للمزيد من التقلبات مع اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية بعد أسبوع واحد فقط.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون عن كثب قرار سعر الفائدة من المركزي الكندي، حيث خفّض الأخير أسعار الفائدة في مارس إلى 0.25 ٪، عندما تفشى الوباء في البلاد. في حين لم يقم صناع السياسة بأي تغييرات على الأسعار منذ ذلك الحين. ومع ظهور بعض علامات التعافي على الاقتصاد، من المتوقع أن يحافظ بنك كندا على أسعار الفائدة لديه دون تغيير.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الثلاثاء حيث تراجعت مؤشرات فوتسي 100 وداكس 30 وكاك 40 بنسبة 1.09٪ و 0.93٪ و 1.77٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1781 ، -0.14%

داوجونز: 27193 ، -0.63%

برنت: 40.83 دولار، -1.9%

الاسترليني/الدولار: 1.3039، -0.05%

أس آند بي 500: 3362، -0.62%

خام غرب تكساس: 38.67 دولار، -2.3%

الدولار/الين: 104.27، -0.14%

ناسداك: 11534 دولار ، -0.46%

الذهب: 1909 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

ثقة المستهلك الفرنسي، ومعدل التضخم السنوي في جنوب إفريقيا، ومبيعات التجزئة في إسبانيا، وأسعار المنتجين في إيطاليا، بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري ومخزونات النفط الخام ومخزونات الجملة التابعة لإدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة.