26 يوليو, 2021

أسهم أمريكان إكسبريس تحقق نمواً في الارباح بنسبة 866٪

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي في اليابان إلى 52.2 في يوليو، من قراءة نهائية 52.4 في الشهر السابق. وعلى الرغم من الانخفاض، بقي قطاع التصنيع في منطقة التوسع، مما دعم زوج العملات JPY/USD.
  • الفائض التجاري لنيوزيلندا إلى 261.4 مليون دولار نيوزيلندي في يونيو، من 472.6 مليون دولار نيوزيلندي في الشهر الماضي، مما أدى إلى انخفاض الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي في تداولات الفوركس هذا الصباح.
  • أمرت الصين جميع المؤسسات التي تقدم دروسا خصوصية في المناهج الدراسية بالتحول إلى منظمات غير ربحية ، مما مارس ضغطا كبيرا على زوج العملات CNY / USD.
  • انخفضت أسعار المستهلك في ماكاو بنسبة 0.08٪ في يونيو، بعد انخفاض بنسبة 0.51٪ في الشهر السابق، مما أدى إلى انخفاض MOP/USD في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • تحسن مؤشر مديري المشتريات للخدمات في منطقة اليورو إلى 60.4 في يوليو، من 58.3 في الشهر السابق، مما يوفر المزيد من الدعم لزوج العملات EUR/USD.
 

ماذا يحدث: ارتفعت أسهم شركة أمريكان إكسبريس يوم الجمعة، بعد أن أعلنت الشركة عن أرباح أقوى من المتوقع للربع الثاني من العام.

ماذا حدث: أدت إعادة فتح الاقتصاد إلى انتعاش حاد في الطلب على السفر والتسوق، مما عزز الإنفاق الاستهلاكي الإجمالي في الولايات المتحدة.

ادى ذلك إلى ارتفاع بعدد العملاء الجدد لAmEx على إحدى بطاقاتها الرئيسية خلال الربع الثاني.

كانت النتائج: سجلت أمريكان إكسبريس زيادة هائلة بنسبة 866٪ في الأرباح للربع الثاني، مع تجاوز كل من الإيرادات والأرباح توقعات السوق.

  • باستثناء مصروفات الفائدة، قفز إجمالي الإيرادات بنسبة 33٪ إلى 10.24 مليار دولار، متجاوزا توقعات السوق التي بلغت 9.54 مليار دولار.
  • بلغ صافي الدخل 2.28 بليون دولار، أو 2.80 دولار للسهم، بزيادة حادة عن 257 مليون دولار، أو 29 سنتا للسهم، في الربع السابق من العام. وقد فاق هذا الرقم بشكل مقنع التوقعات البالغ 1.67 دولار للسهم الواحد.

لماذا يهم: ارتفع الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة برقمين في الربع الثاني مع مغامرة المزيد من الناس بالخروج بعد أن ظلوا في منازلهم لأكثر من عام. كما تعافى الإنفاق على السفر والترفيه في جميع أنحاء العالم إلى حوالي 70٪ من مستويات ما قبل الوباء.

لذلك، حصلت AmEx على عدد قياسي من العملاء على بطاقتها البلاتينية الأمريكية في الربع. وقالت الشركة في بيان الأرباح: "لقد حصلنا على 2.4 مليون بطاقة ملكية جديدة في الربع، مع الاستمرار في الاحتفاظ بأعضاء البطاقات بمعدلات أعلى من مستويات ما قبل الوباء".

سجلت أمريكان إكسبريس نموا بنسبة 16٪ في الإنفاق المعدل على بطاقاتها، مع ارتفاع رسوم البطاقات بنسبة 3٪ لتصل إلى 1.29 مليار دولار في الربع الثاني.

ستيفن سكيري، الرئيس التنفيذي لشركة "أميإكس" خلال الإصدار: "لقد رأينا إنفاق أعضاء البطاقة يتسارع عن الربع السابق ويتجاوز مستويات ما قبل الوباء في يونيو، حيث يأتي الجزء الأكبر من نمو الإنفاق هذا من عملاء الألفية والجنرال زي والشركات الصغيرة".

ذلك، تكبدت الشركة تكاليف عالية لاكتساب العملاء وسجلت زيادة بنسبة 44٪ في النفقات إلى 7.91 مليار دولار.

"اصدرت أميإكس" احتياطيات من خسائر الائتمان بقيمة 866 مليون دولار خلال هذا الربع، وهو ما عزز أيضا نتائجها الفصلية. وكانت الشركة قد أضافت 1.6 مليار دولار إلى احتياطياتها من الخسائر في الربع الأخير من العام الماضي.

مع ان الادارة لم تقدم اية توقعات جديدة ، الا انهم قالوا ان الشركة قد تصل الى اعلى مستوى لها فى التوقعات الصادرة سابقا للعام القادم . وكانت "أميإكس" قد وجهت في السابق إلى تحقيق أرباح تتراوح بين 6.00 و7.50 دولار للسهم لعام 2021 وبين 8.85 و9.25 دولار للسهم لعام 2022.

استجابة الأسهم: ارتفعت أسهم AmEx بنسبة 1.3٪ لتغلق عند 173.18 دولار يوم الجمعة، بعد إصدار أرباح فصلية قوية. وقد قفز السهم أكثر من 46٪ منذ عام حتى الآن.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة الانتعاش في الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة وحول العالم، مع مراقبة الانتشار السريع لمتحور دلتا من كوفيد-19.

أثار الإصدار الفصلي القوي من أمريكان إكسبريس توقعات من المصدرين الرئيسيين الآخرين لبطاقات الائتمان مثل فيزا وماستركارد، وكلاهما من المقرر أن يصدر ارباحه الفصلية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار الأمريكي - 1.1770 و1.1774

سلبي

الدولار الأمريكي/اليوان – 6.4816 و6.4834

إيجابي

ناسداك 100 - 15098.79 و 15122.46

إيجابي

داو جونز – 35,031.38 و 35,098.21

إيجابي

خام غرب تكساس - 71.55 و 71.72

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية محط التركيز اليوم، بعد أن استقرت عند مستويات قياسية يوم الجمعة.

السياق: سجلت وول ستريت مكاسب يوم الجمعة مع ارتفاع جميع مؤشرات الأسهم الرئيسية الثلاثة إلى مستويات قياسية جديدة.

التفاصيل: بدأ مؤشر داو جونز الأسبوع بالتخلص من أكثر من 700 نقطة بسبب المخاوف بشأن الانتشار السريع لمتحور دلتا من كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم.

وتحسنت معنويات السوق بشكل ملموس مع تقدم الأسبوع، بسبب موسم الأرباح القوي، حيث أعلنت 88٪ من شركات S&amp.P 500 التي أصدرت نتائج حتى الآن عن أرباح فصلية متفائلة.

الأرباح الغير متوقعة التي جاءت أفضل من المتوقع من شركات التكنولوجيا مثل تويتر وسناب معنويات السوق يوم الجمعة، قبل إعلان النتائج من قبل بعض أكبر شركات التكنولوجيا الكبرى هذا الأسبوع.

وانتعش عائد سندات الخزانة لآجل 10 سنوات بشكل حاد إلى 1.281٪ يوم الجمعة، بعد أن هبط إلى أدنى مستوى له في خمسة أشهر في وقت سابق من الأسبوع.

كما شجع المستثمرون انتعاشا حادا في مؤشر مديري المشتريات الصناعي في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي آخر بلغ 63.1 في يوليو. وعلى الرغم من تراجع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 59.8 في يوليو، من 64.6 قبل شهر، إلا أنه ظل في منطقة التوسع.

مؤشر داو جونز فوق مستوى 35,000 للمرة الأولى. وأضاف المؤشر الذي تضم 30 سهما 238.20 نقطة ليغلق عند 35061.55 نقطة يوم الجمعة مسجلا مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي.

ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.01٪ ليصل إلى 4,411.79، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.15٪ ليغلق عند 15,111.79 يوم الجمعة.

ارتفع مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1٪ و2٪ على التوالي خلال الأسبوع.

ما يجب مشاهدته: ينتظر المتداولون إصدار بيانات حول مبيعات المنازل الجديدة ومؤشر النشاط التجاري العام لبنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن ترتفع مبيعات المنازل الجديدة ذات الأسرة الواحدة في الولايات المتحدة، والتي انخفضت بنسبة 5.9٪ إلى معدل سنوي بلغ 769,000 منزل في مايو/أيار، بنسبة 3.5٪ في يونيو/حزيران. ومن المتوقع ان يرتفع مؤشر النشاط التجارى العام لبنك الاحتياطى الفيدرالى فى دالاس للتصنيع فى تكساس الى 32 فى يوليو من 31.1 فى يونيو .

لا يزال ارتفاع عدد الحالات المشتركة لكوفيد 19 حالة مصدر قلق كبير للمستثمرين، حيث يتجاوز إجمالي الإصابات 34.4 مليون حالة في الولايات المتحدة.

يمكن للمستثمرين جني الأرباح اليوم بعد الارتفاع الحاد في الأسهم الأمريكية الأسبوع الماضي، كما يوحي انخفاض العقود الآجلة لمؤشر داو جونز هذا الصباح.

الاسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 ومؤشر داكس الألماني 30 ومؤشر فرنسا 40 ومؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.85٪ و1٪ و1.35٪ و1.09٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار الأمريكي (1.1777، 0.04٪)

مؤشر داو جونز (34,803 دولار، -0.42٪)

برنت (73.73 دولار، -0.5٪)

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (1.3746، -0.01٪)

اس اند بي 500 ($4,391, -0.29٪)

خام غرب تكساس (71.66 دولار، -0.6٪)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (110.35، -0.18٪)

ناسداك (15,088 دولار، -0.07٪)

الذهب (1806 دولار، 0.2٪)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تضخم أسعار المنتجين في إسبانيا، ومؤشر الثقة في التصنيع في تركيا، واستخدام القدرات والديون الحكومية، ومؤشر مناخ الأعمال في ألمانيا Ifo، ومؤشر ثقة المستهلك FGV في البرازيل، وصافي كشوف المرتبات وقراءة السوق التي يركز عليها البنك المركزي البرازيلي، ومعدل البطالة في المكسيك، وأرباح الشركات الروسية، فضلا عن مبيعات التجزئة في الأرجنتين.