25 أبريل, 2022

انخفاض سهم أمريكان إكسبريس رغم النتائج الفصلية الإيجابية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • التقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ووزير الدفاع لويد أوستن بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف مع دخول الحرب مع روسيا شهرها الثالث. وأدى حذر المستثمرين إلى ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي قليلاً هذا الصباح.
  • اتسع الفائض التجاري للمملكة العربية السعودية إلى 60.1 مليار ريال سعودي في فبراير من 25 مليار ريال سعودي في الشهر الماضي. وعلى الرغم من أن هذا كان أكبر فائض منذ ديسمبر 2016 ، إلا أن زوج العملات "الريال السعودي/ الدولار أمريكي" ظل ثابتاً بعد الأخبار.
  • تم تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس على انخفاض هذا الصباح بعد أن سجلت خسائر الأسبوع الماضي.
 

لمحة سريعة: تراجعت أسهم أمريكان إكسبريس يوم الجمعة على الرغم من إعلان الشركة عن نتائج قوية للربع السنوي الأول.

ما حدث: على الرغم من ارتفاع الإنفاق على الائتمان الاستهلاكي إلى مستوى قياسي في مارس تأثرت أرباح أمريكان إكسبريس بارتفاع حاد في النفقات خلال الربع.

كيف كانت النتائج: أبلغت الشركة عن انخفاض في الأرباح لكنها تمكنت من تجاوز تقديرات السوق.

  • ارتفع إجمالي الإيرادات، باستثناء مصاريف الفوائد، بنحو 29٪ إلى 11.74 مليار دولار متجاوزاً تقديرات السوق عند 11.62 مليار دولار.
  • انخفض صافي الدخل بنسبة 6٪ إلى 2.1 مليار دولار أو 2.73 دولار للسهم، لكنه جاء أعلى من توقعات السوق عند 2.44 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: ارتفع الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة مع شعور الناس براحة أكبر في السفر والتسوق وتناول الطعام في الخارج مع انحسار الوباء. وكان هناك انتعاش حاد في قطاع سفر الأعمال بعد الركود لمدة عامين تقريباً بسبب كوفيد حيث أصبحت مؤتمرات الفيديو أمراً طبيعياً الآن.

وعلى الرغم من وجود ارتفاع كبير في الإصابات في الولايات المتحدة في بداية هذا العام، إلا أن الإنفاق على السفر والترفيه على بطاقات AmEx نما بنسبة هائلة بلغت 121٪ على أساس سنوي، بينما ارتفع الإنفاق على السلع والخدمات بنسبة 21٪.

فيما تراجع نمو مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في مارس مع ارتفاع أسعار الوقود القياسية وتسارع التضخم الذي أثّر سلباً على الإنفاق الاستهلاكي التقديري. ونمت مبيعات التجزئة بنسبة 0.5٪ فقط عن الشهر السابق في مارس بعد نمو بنسبة 0.8٪ في فبراير. وارتفع معدل التضخم في الولايات المتحدة إلى أسرع وتيرة في حوالي أربعة عقود الشهر الماضي حيث وصلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى أعلى مستوى لها في 10 سنوات في مارس.

فيما علّقت أمريكان اكسبريس عملياتها في روسيا في مارس بعد غزو أوكرانيا. ومع ذلك، يعد السوق الروسي صغيراً جداً للشركة.

وأكدت الإدارة توقعات أرباحها البالغة 9.25 دولار إلى 9.65 دولار للسهم الواحد وتوقعات نمو الإيرادات بين 18٪ و 20٪.

كيف استجابت الأسهم: تراجعت أسهم أمريكان إكسبريس بنسبة 2.8٪ لتغلق عند 180.54 دولار يوم الجمعة بعد صدور النتائج الفصلية خاصةً فيما يتعلق بجني الأرباح. وكان السهم قد قفز قبل إعلان الأرباح وحقق مكاسب بحوالي 7٪ منذ بداية العام حتى تاريخه.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون مستوى التضخم وارتفاع حالات الإصابة بكوفيد والوضع المتأزم بين روسيا وأوكرانيا.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 128.50 و 128.73

سلبي

خام غرب تكساس: 99.04 و 99.54

سلبي

الغاز الطبيعي: 6.568 و 6.588

سلبي

ناسداك 100: 13297.84 و 13458.80

إيجابي

داوجونز: 33672 و 34060

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محط اهتمام الأسواق اليوم بعد إغلاقه منخفضاً يوم الجمعة.

الملخص: تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة مسجلةً خسائر فوق الـ 4٪ خلال الأسبوع الماضي.

التفاصيل: استقرت أسعار النفط الخام على انخفاض يوم الجمعة بعد تداولات متقلبة حيث استوعب المتداولون تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول.

ومن المتوقع أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بقوة في الأشهر المقبلة في محاولة لمكافحة مستويات التضخم المتسارعة التي وصلت إلى أعلى مستوياتها في عدة عقود.

أيضاً راقب المتداولون الارتفاع المفاجئ في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في الصين حيث من المتوقع أن تؤثر السياسة الصارمة للبلاد على شنغهاي - المدينة الاقتصادية الأهم في الصين. ومع ذلك، قدم انقطاع الإنتاج في ليبيا بعض الدعم لأسعار النفط.

يوم الخميس، قام بنك مورغان ستانلي برفع توقعاته لسعر خام برنت للربع الثالث إلى 130 دولار للبرميل من التوقعات السابقة عند 120 دولار للبرميل. وقال محللو مورغان ستانلي في مذكرة للعملاء "من المتوقع تعافي الطلب على النفط بشكل أبطأ مما توقعنا في السابق، لكن هذا سيقابله ضعف أكثر بفعل توقعات الإمدادات بسبب روسيا وإيران".

يوم الجمعة، خسر خام غرب تكساس الوسيط لتسليم يونيو 1.72 دولار أو 1.7٪ ليغلق عند 102.07 دولار للبرميل في بورصة نايمكس. وانخفض خام برنت لشهر يونيو بمقدار 1.68 دولار أو 1.6٪ ليستقر عند 106.65 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة. كما خسر خام غرب تكساس الوسيط حوالي 4.1٪ الأسبوع الماضي بينما انخفض المؤشر القياسي العالمي بنسبة 4.5٪.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق عن كثب حالات الإصابة بكورونا في الصين والتي من المتوقع أن تؤثر على الطلب على النفط. كما ستظل الحرب الروسية الأوكرانية المستمرة مصدر قلق كبير.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الجمعة حيث تراجع مؤشر FTSE 100 و DAX 40 و CAC 40 و STOXX Europe 600 بنسبة 1.39٪ و 2.48٪ و 1.99٪ و 1.79٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0779، -0.20%

داوجونز: 33491، -0.70%

برنت: 103.10 دولار، -2.9%

الاسترليني/الدولار: 1.2797، -0.32%

إس آند بي 500: 4,238، -0.69%

خام غرب تكساس: 99.17 دولار، -2.8%

الدولار/الين: 128.29، -0.20%

ناسداك: 13268، -0.64%

الذهب: 1924 دولار، -0.6%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تضخم أسعار المنتجين في إسبانيا، ومؤشر IFO الألماني لمناخ الأعمال ومؤشر IFO للتوقعات، ومخرجات البناء في منطقة اليورو ، وطلبات الاتجاهات الصناعية CBI في المملكة المتحدة، ومبيعات الجملة الكندية، بالإضافة إلى مؤشر النشاط الوطني لبنك شيكاغو الفيدرالي الأمريكي ، ومؤشر النشاط التجاري العام لبنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس.