19 أكتوبر, 2021

إغلاق متباين للأسواق الآسيوية بعد البيانات الاقتصادية الصينية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع مؤشرا ناسداك وإس آند بي للجلسة الرابعة على التوالي يوم الاثنين مع انتظار المستثمرين تقارير الأرباح من الشركات الرئيسية.
  • انخفض مؤشر الإسكان في كندا بنسبة 4.4٪، مسجلاً انخفاضاً للشهر الرابع على التوالي. مع ذلك، ارتفع الدولار الكندي أمام الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • ارتفع مؤشر سوق الإسكان الأمريكي NAHB أربع نقاط عن الشهر الماضي إلى قراءة 80 في أكتوبر. مع ذلك، انخفض الدولار/اليورو في التعاملات الصباحية لهذا اليوم.
 

ما يحدث: أقفلت أسواق الأسهم في آسيا والمحيط الهادئ بصورة مختلطة يوم الاثنين بعد صدور العديد من التقارير الاقتصادية من الصين.

التفاصيل: بدأت الأسواق الآسيوية تعاملاتها مطلع الأسبوع بتباين واضح بالرغم من الإشارات الإيجابية من وول ستريت يوم الجمعة.

وفي الوقت الذي عادت مخاوف التضخم إلى الواجهة في ظل ارتفاع أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات، زاد قلق المستثمرين بشأن عجلة النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ما أهمية ذلك: ارتفعت أسعار السلع مؤخراً مع سعي البنوك المركزية حول العالم إلى تشديد سياساتها النقدية الفضفاضة.

وتأثرت معنويات المستثمرين بإصدار البيانات الصينية التي أظهرت تباطؤ النمو الاقتصادي بشكل أكبر في الربع الثالث بسبب الأزمة التي عصفت بقطاع العقارات في البلاد. وكان من المتوقع أن تقود الصين انتعاش الاقتصاد العالمي من الانكماش الوبائي.

بينما توسع الناتج المحلي الإجمالي الصيني بنسبة 0.2٪ فقط على أساس ربع سنوي، فيما نما 4.9٪ على أساس سنوي في الربع الثالث، مخالفاً توقعات السوق بنمو 5.2٪.

وقدمت الإصدارات الاقتصادية الأخرى بعض الدعم للأسواق. إذ ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 3.1٪ على أساس سنوي في سبتمبر، ونمت مبيعات التجزئة بنسبة 4.4٪. في حين انخفض معدل البطالة في البلاد إلى 4.9٪ في سبتمبر ليصل إلى أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2018. وعلى الرغم من هذه الأرقام، انخفض مؤشر شنغهاي المركب في الصين بنسبة 0.12٪ يوم الاثنين.

وتمارس الأرقام الأخيرة ضغوطاً على البنوك المركزية للبدء في تقليص إجراءاتها التحفيزية، والتي ساعدت الاقتصاد العالمي على التعافي من الأزمة التي سببتها جائحة كورونا. وتشير التوقعات على نطاق واسع أن يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بالبدء في تقليص برنامجه لشراء الأصول قبل نهاية العام، مع توقع رفع سعر الفائدة قبل عام 2023.

انخفض مؤشر نيكاي 225 الياباني بنحو 0.2٪ يوم الاثنين، بعد أن أعلن رئيس الوزراء الياباني عن خطط لفرض ضريبة على المبيعات بالمعدل الحالي. بينما ارتفع مؤشر ASX/S&P 200 الأسترالي بنسبة 0.26٪، وقفز مؤشر BSE Sensex الهندي بنسبة 0.75٪.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة الوضع الوبائي حول العالم حيث إن ارتفاع الحالات قد يؤثر سلباً على وتيرة الانتعاش الاقتصادي العالمي. أيضاً ستركز الأسواق على ارتفاع التضخم في مختلف البلدان وتعليقات البنوك المركزية بشأن سياساتها النقدية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

خام غرب تكساس: 81.54 و 81.71

سلبي

الغاز الطبيعي: 4.893 و 4.962

إيجابي

نيكي 225: 29188 و 29226

إيجابي

داكس 40: 15466 و 15494

إيجابي

الدولار/الين: 114.18 و 114.25

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المتداولين اليوم نحو النفط الخام قبل صدور تقرير معهد البترول الأمريكي حول مخزونات النفط الخام.

الملخص: ارتفعت أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوى لها منذ سنوات يوم الاثنين بعد انتعاش الطلب على الطاقة عالمياً.

التفاصيل: ارتفع سوق النفط الخام بشكل كبير خلال الأسابيع السبعة الماضية وسط تزايد الطلب على الطاقة مع إعادة فتح الاقتصادات حول العالم.

كما راقب المتداولون الوضع في أوروبا وبعض الدول في آسيا التي لا تزال تواجه عجزاً في الفحم والغاز الطبيعي. وقد حثّ رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا منتجي النفط في البلاد على زيادة إنتاجهم لتقديم الدعم للصناعات المتضررة من ارتفاع تكاليف الطاقة.

من جانب آخر، قدم تقرير بيكر هيوز بصيصاً من الأمل بعدما أظهر زيادة محتملة في الإمدادات الأمريكية على المدى القريب، مع زيادة عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي للأسبوع السادس على التوالي.

وقد حلّقت أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات في وقت سابق من جلسة يوم الاثنين لكنها قلصت معظم المكاسب في وقت لاحق.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر 16 سنتاً أو 0.2٪ ليغلق عند 82.44 دولار للبرميل في بورصة نايمكس يوم الاثنين، بعد أن قفز إلى 83.87 دولار في وقت سابق من الجلسة. وأغلق خام غرب تكساس الوسيط عند 82.28 دولار يوم الجمعة، وهي أقوى تسوية منذ 21 أكتوبر 2014.

في حين انخفض خام برنت بمقدار 53 سنت ليستقر عند 84.33 دولار للبرميل، متراجعاً عن المكاسب التي سجلها في وقت سابق من الجلسة. وارتفع السعر القياسي العالمي للنفط إلى أعلى مستوى في الجلسة عند 86.04 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018. وقفز كلا العقدين بنسبة 3٪ على الأقل خلال الأسبوع الماضي.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات معهد البترول الأمريكي بشأن مخزونات النفط الخام الأمريكية، والتي قفزت بمقدار 5.123 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 8 أكتوبر، بعد ارتفاع بلغ 0.951 مليون برميل الأسبوع الماضي.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الاثنين مع تراجع مؤشرات فوتسي 100 وداكس 40 وكاك 50 وستوكس 600 بنسبة 0.42٪ و 0.72٪ و 0.81٪ و 0.50٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1639، 0.22%

داوجونز: 35102، -0.09%

برنت: 84.18 دولار، -0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3760، 0.23%

أس آند بي 500: 4,476، -0.03%

خام غرب تكساس: 82.31 دولار، -0.2%

الدولار/الين: 114.19، -0.11%

ناسداك: 15287، -0.02%

الذهب: 1773 دولار، 0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري الإسباني، ونتائج قطاع البناء في منطقة اليورو، ومؤشر المنازل الجديدة وتصاريح البناء ومؤشر Redbook في الولايات المتحدة، فضلاً عن الاستثمار الأجنبي المباشر الصيني.