28 يناير, 2021

هبوط سهم آبل رغم ارتفاع المبيعات إلى 100 مليار دولار

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تراجعت أسعار الواردات الأسترالية بنسبة 1٪ في الربع الرابع. وأدى تراجع أسعار الواردات في البلاد للربع الرابع على التوالي إلى انخفاض زوج العملات الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي هذا الصباح.
  • انخفضت مبيعات التجزئة في اليابان بنسبة 0.3٪ على أساس سنوي في ديسمبر. وأدى الانخفاض غير المتوقع في المبيعات إلى انخفاض الين الياباني / الدولار الأمريكي في جلسة تداول العملات صباح اليوم.
  • تقلص الفائض التجاري لنيوزيلندا إلى 17 مليون دولار نيوزيلندي في ديسمبر، ما دفع الدولار النيوزلندي للتراجع أمام نظيره الأمريكي في التعاملات الصباحية هذا اليوم.
 

لمحة سريعة: انخفضت أسهم شركة آبل الأمريكية في تعاملات ممتدة يوم الأربعاء، على الرغم من تجاوز الشركة لتوقعات المبيعات والأرباح للربع الأخير.

التفاصيل: ساعدت العروض القوية لكل أقسام الشركة في تحقيق نتائج مذهلة للربع الأخير، مع زيادة المبيعات القوية في الصين.

لا تزال أسهم عملاق الإلكترونيات تفقد قوتها في تعاملات ما بعد ساعات التداول بسبب نظرة الإدارة الحذرة.

كيف كانت النتائج: تجاوزت العائدات ربع السنوية لشركة آبل، ومقرها كاليفورنيا، 100 مليار دولار لأول مرة في التاريخ.

  • نمت المبيعات بنسبة 21٪ لتصل إلى 111.44 مليار دولار، متجاوزة تقديرات السوق التي توقعت مبيعات بواقع 103.28 مليار دولار.
  • ارتفع صافي الدخل إلى 28.76 مليار دولار، أو 1.68 دولار أمريكي للسهم الواحد، بزيادة من 22.24 مليار دولار، أو 1.24 دولار للسهم، في الربع السابق من العام الماضي. وتجاوز الرقم تقديرات السوق عند 1.41 دولار للسهم.

ما أهمية هذه النتائج: حققت شركة آبل، التي تبلغ قيمتها السوقية الضخمة 2.4 تريليون دولار، أداءً ممتازاً العام الماضي، على الرغم من إغلاق العديد من منافذها بسبب الوباء. بينما شجعت اتجاهات التعلم والعمل من المنزل إلى زيادة مبيعات الشركة.

شهدت آبل ارتفاعًا كبيراً في الطلب على أجهزة iPad و Mac، مما ساعد الشركة على تسجيل مبيعات قياسية للربع الأخير.

وأثبتت الصين أنها سوق قوي لأجهزة آيفون الخاصة بالشركة، حيث ارتفعت المبيعات في المنطقة بنسبة 57٪ لتصل إلى 21.31 مليار دولار. ونمت الإيرادات في منطقة الأمريكتين إلى 46.3 مليار دولار، من حوالي 5 مليارات دولار في الربع العام الماضي.

بينما قادت المبيعات القوية لآيفون التي بلغت حوالي 66 مليار دولار النتائج الضخمة للربع الأخير، مما سمح للشركة بتسجيل نمو بنسبة 59٪ في إجمالي الإيرادات.

في حين لم يصدر صانع آيفون أي توجيه رسمي للربع الرابع على التوالي، توقعت الإدارة تباطؤاً في نمو المبيعات في AirPods وفئات الأجهزة القابلة للارتداء الأخرى. كما توقعت آبل بعض التراجع في نمو قطاع الخدمات.

كيف استجابت الأسهم: تراجعت أسهم شركة آبل بنسبة 3.2٪ إلى 137.50 دولار في تعاملات ما بعد الإغلاق، بعد صدور التقرير ربع السنوي. وقفز السهم 85٪ في عام 2020، مقابل ارتفاع بنسبة 46٪ في مؤشر ناسداك 100. وأضافت أسهم آبل ما نسبته 7٪ أخرى حتى الآن.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق أداء شركة آبل مع تخفيف القيود وإعادة فتح المكاتب والمؤسسات التعليمية. ومن شأن أي أخبار تتحدث عن عودة ظهور حالات كوفيد -19 في أجزاء مختلفة من العالم أن تدعم أسهم الشركة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 104.29 و 104.35

إيجابي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7631 و 07645

إيجابي

خام غرب تكساس: 52.59 و 52.73

إيجابي

ناسداك 100: 13062 و 13164

إيجابي

نيكي 225: 28289 و 28337

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محور التركيز اليوم بعد تسجيله لبعض المكاسب في الجلسة السابقة.

الملخص: استقرت أسعار النفط على ارتفاع يوم الأربعاء بعد أن أعلنت إدارة معلومات الطاقة عن انخفاض كبير في مخزونات النفط الخام الأسبوع الماضي.

التفاصيل: بعد أن سجلت مستويات منخفضة قياسية في أبريل، كانت أسعار النفط في اتجاه صعودي بسبب تعافي الطلب، لا سيما في الصين، والتخفيضات الكبيرة للإنتاج من قبل مجموعة أوبك +.

ومع ذلك، لا تزال معنويات السوق ضعيفة نظراً لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث تجاوز عدد الحالات المؤكدة 100 مليون. كان انتشار الفيروس في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين من العوامل الرئيسية المثبطة. ومع ذلك، أبلغت الصين، وهي ثاني أكبر مستهلك للنفط، عن 75 حالة جديدة فقط يوم الأربعاء، مما أثار بعض الأمل.

انخفضت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 9.9 مليون برميل خلال الأسبوع السابق لتصل إلى 476.7 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها منذ مارس، وفقاً لتقرير إدارة معلومات الطاقة الصادر يوم الأربعاء. كانت القراءة الأخيرة أعلى بكثير من التوقعات بزيادة قدرها 430 ألف برميل ما دعم انخفاض المخزونات أسعار النفط يوم أمس.

ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.5٪ ليغلق عند 52.85 دولار يوم الأربعاء. وهبط خام برنت 10 سنتات ليستقر عند 55.81 دولار للبرميل بعد ارتفاعه إلى 56.49 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

ما يجب مراقبته: سيبحث المتداولون عن أي تباطؤ في إصابات العدوى بالنظر إلى حملات التطعيم التي أطلقتها دول مختلفة. وتنتظر الأسواق أيضاً تقرير عدد الحفارات من بيكر هيوز، المقرر إصداره يوم الجمعة. وتم تداول العقود الآجلة للنفط الخام على انخفاض في التعاملات الآسيوية هذا الصباح، ما يشير إلى انخفاض خلال الجلسة الأمريكية.

أسواق أخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية على انخفاض يوم الأربعاء، مع تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 2.05٪ و 2.57٪ و 2.80٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2093، -0.17%

داوجونز: 30196 ، 0.03%

برنت: 55.28 دولار، -0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3668، -0.16%

أس آند بي 500: 3739، -0.15%

خام غرب تكساس: 52.63 دولار، -0.4%

الدولار/الين: 104.35، 0.24%

ناسداك: 13055، -0.39%

الذهب: 1835 دولار، -0.06%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة في إسبانيا، ومؤشر ثقة المستهلك ومؤشر ثقة التصنيع في إيطاليا، وإنتاج السيارات في المملكة المتحدة، ومؤشر الثقة الاقتصادية لمنطقة اليورو، ومؤشر أسعار المستهلك الألماني، وقيمة تصاريح البناء الكندية. وفي الولايات المتحدة لدينا، معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي وميزان تجارة السلع ومخزونات الجملة ومطالبات البطالة الأولية ومبيعات المنازل الجديدة وتغير مخزون الغاز الطبيعي ومؤشر الإنتاج الصناعي لبنك كانساس سيتي.