30 يونيو, 2021

موجة بيع قوية تجتاح الأسواق الآسيوية لليوم الثاني

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • نما ائتمان القطاع الخاص الأسترالي بنسبة 0.4٪ في مايو، بعد ارتفاعه بنسبة 0.2٪ في الشهر السابق. وأدت هذه الأخبار إلى انخفاض الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي من NBS الصيني إلى 50.9 في يونيو، من 51.0 قبل شهر. على الرغم من الانخفاض، جاءت القراءة أعلى من تقديرات السوق عند 50.8، وهو ما دعم زوج اليوان مقابل الدولار.
  • انخفض الإنتاج الصناعي الياباني بنسبة 5.9٪ في مايو، بعد نمو بنسبة 2.9٪ في الشهر السابق. وعلى الرغم من تقلص الإنتاج الصناعي الياباني، ارتفع الين الياباني / الدولار الأمريكي في التعاملات الصباحية المبكرة.
 

ما يحدث: أغلقت الأسواق الآسيوية تعاملاتها يوم الثلاثاء على انخفاض ملحوظ، في ظل تصاعد المخاوف من تفشي المتغير الجديد من فيروس كورونا في المنطقة.

ما حدث: تراجعت الأسواق في آسيا لليوم الثاني على التوالي مع هروع المتداولين لبيع الأسهم وسط أنباء عن ارتفاع الإصابات في البلدان الآسيوية.

كما كان المستثمرون قلقين بشأن قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بتشديد سياسته النقدية السهلة قبل جدوله السابق. وتنتظر الأسواق بشدة بيانات الوظائف الأمريكية بحثاً عن مؤشرات على ارتفاع الضغوط التضخمية على سوق العمل.

ما أهمية ذلك: تراجعت الأسواق في آسيا لليوم الثاني على التوالي، مع تأرجح المتداولين بين احتمالات حدوث انتعاش اقتصادي كبير مدفوعاً بالتطعيمات السريعة لفيروس كوفيد-19 والمخاوف من قيام البنوك المركزية بسحب دعمها لتهدئة الضغوط التضخمية.

وتلقى المستثمرون بعض الدعم من جانب البنك الدولي بعد أن عزز توقعاته للنمو الاقتصادي لعام 2021 للصين إلى 8.5٪، مقابل توقعات أبريل البالغة 8.1٪.

في حين انخفض مؤشر MSCI AC Asia-Pacific Index، وهو أوسع مؤشر للمنطقة بنسبة 0.6٪ يوم الثلاثاء في أعقاب إعلان دول مختلفة عن قيود جديدة لاحتواء الانتشار الإضافي لمتغير دلتا شديد العدوى من فيروس كورونا.

بينما سجلت إندونيسيا عدداً قياسياً من الإصابات، وأعلنت ماليزيا وتايلاند قيوداً للحد من انتشار المرض. كما أعلنت دول مثل إسبانيا والبرتغال عن خطط لفرض قيود سفر على الركاب غير المُطعمين من المملكة المتحدة.

من جانبها، تراجعت الأسهم الصينية بنسبة 0.9٪ يوم الثلاثاء، مع قيام المستثمرين بجني الأرباح بعد ارتفاع الأسهم بحدة على خلفية انتعاش اقتصادي قوي في البلاد. وانخفض مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.8٪، بينما انخفض مؤشر S&P/ASX 200 الاسترالي بنسبة 0.1٪ وانخفض مؤشر BSE Sensex الهندي بنسبة 0.35٪.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون صدور تقرير الوظائف الأمريكي لشهر يونيو يوم الجمعة. ويتوقع الاقتصاديون إضافة 690 ألف وظيفة لهذا الشهر، مقارنة بـ 559 ألف وظيفة إضافية في مايو. أيضاً يتوقع المحللون ارتفاع متوسط ​​الدخل في الساعة بنسبة 3.7٪ في يونيو.

كما ستراقب الأسواق أرقام التضخم في الولايات المتحدة وأوروبا ومدى انتشار العدوى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/اليوان: 6.4576 و 6.4580

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.1899 و 1.1904

إيجابي

الدولار/الين: 110.46 و 110.53

إيجابي

إس آند بي 500: 4289 و 4294

إيجابي

نيكي 225: 28805 و 28837

إيجابي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن يستحوذ اليورو على الأضواء اليوم قبل صدور أرقام التضخم من منطقة اليورو.

الملخص: تم تداول اليورو / الدولار على انخفاض يوم أمس، حيث خسر اليورو قوته مقابل الدولار للجلسة الثانية على التوالي.

التفاصيل: مع إعادة فتح الاقتصادات الكبرى في جميع أنحاء العالم، كان هناك ارتفاع حاد في الطلب مما أدى بدوره إلى زيادة مستويات التضخم. استناداً إلى ذلك، تأهب متداولو الفوركس بفعل المخاوف المتزايدة في الولايات المتحدة والبنوك المركزية الأوروبية التي تدرس تشديد سياستها النقدية قبل الموعد المحدد.

في هذا السياق، حاولت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، تهدئة الأسواق بالقول إن الارتفاع الحاد في التضخم في الولايات المتحدة من غير المرجح أن يكون له تأثير كبير على اقتصاد منطقة اليورو.

ويبدو أن بيانات أسعار المستهلكين في ألمانيا تدعم تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي، حيث أبلغت برلين عن مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 2.3٪ لشهر يونيو، أي بانخفاض عن قراءة مايو عند 2.5٪.

إلى جانب ذلك، ارتفع مؤشر الثقة الاقتصادية لمنطقة اليورو بمقدار 3.4 نقطة إلى 117.9 في يونيو، وهي القراءة الأقوى منذ مايو 2000. كما ارتفع مؤشر الثقة بالخدمات بمقدار 6.6 نقاط إلى 17.9 في يونيو، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 2007. على الرغم من هذه الأخبار، كافح زوج العملات "اليورو/دولار" يوم الثلاثاء.

كما ظل زوج العملات الآنف ذكره تحت الضغط بسبب ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي. وتم تداول زوج العملات الأجنبية على انخفاض بنحو 0.2٪ إلى 1.1899 يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات التضخم في منطقة اليورو. من المتوقع أن ينخفض ​​معدل تضخم أسعار المستهلك، الذي وصل إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018 بشكل طفيف إلى 1.9٪ في يونيو.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الثلاثاء، حيث ارتفع مؤشر داوجونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.03٪ و 0.05٪ و 0.33٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1903، 0.03%

داوجونز: 34217 ، 0.14%

برنت: 74.59 دولار، 0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.3853، 0.11%

أس آند بي 500: 4,287، 0.12%

خام غرب تكساس: 73.41 دولار، 0.6%

الدولار/الين: 110.48، -0.06%

ناسداك: 14580، 0.12%

الذهب: 1762 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الحساب الجاري والاستثمار التجاري والناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة، وتضخم أسعار المستهلكين في فرنسا، ومعدل البطالة في ألمانيا، وبيانات أسعار المنتج ومعدل التضخم في إيطاليا، والحساب الجاري لإسبانيا. وفي الولايات المتحدة لدينا تطبيقات الرهن العقاري ومعدلات تغيير التوظيف ADP ومقياس الأعمال MNI في شيكاغو ومبيعات المنازل المعلقة ومخزونات النفط الخام.