25 نوفمبر, 2021

أداء متباين للأسواق الآسيوية وسط تقلبات حادة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي استعداد البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة في حالة استمرار ارتفاع التضخم. وقد ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.4٪ يوم الأربعاء.
  • زادت مخزونات النفط الخام الأمريكية 1.017 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 نوفمبر بعد انخفاض قدره 2.101 مليون في الفترة السابقة. في حين انخفضت أسعار خام غرب تكساس الوسيط بشكل طفيف صباح اليوم.
 

لمحة سريعة: اتسم أداء الأسواق المالية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بالتباين يوم الأربعاء وسط ارتفاع عائدات السندات الأمريكية وتقلبات في أسعار النفط.

ما حدث: استقرت الأسواق اليابانية على انخفاض بعد عودة المستثمرين من إجازة يوم الثلاثاء.

ما أهمية ذلك: لا تزال الأسواق العالمية تشعر بالقلق حول ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا. كما تهيمن حالة من الحذر على المستثمرين إزاء وضع مماثل قد تواجهه الولايات المتحدة في المستقبل القريب.

وقد ارتفعت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات لتصل إلى 1.684٪، كما سجلت العوائد على سندات الخزانة لأجل 30 عامًا مكاسب جيدة.

من جانب آخر، استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء بعد صعودها إلى أعلى مستوى لها في أسبوع واحد في الجلسة السابقة على الرغم من إعلان العديد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين واليابان والهند وبريطانيا وكوريا الجنوبية، عن خطط لتحرير ملايين البراميل من احتياطياتها الاستراتيجية في محاولة لتهدئة الأسعار.

وانخفض مؤشر نيكي 225 الياباني بنسبة 1.58٪ ليغلق عند 29302.66 يوم الأربعاء مع عودة المستثمرين من عطلة يوم الثلاثاء.

فيما ارتفعت الأسهم الممتازة في الصين بشكل طفيف يوم الأربعاء بعد أن أزال البنك المركزي في البلاد العديد من الإشارات المتشددة من تقرير السياسة النقدية الأخير، والذي أشار إلى سياسة التيسير على المدى القريب. وارتفع مؤشر شنغهاي المركب الصيني بنسبة 0.1٪ ليستقر عند 3592.70.

بينما تم تداول الأسهم الأسترالية على انخفاض مع انخفاض أسهم شركات التكنولوجيا وتعدين الذهب. وانخفض إجمالي أعمال البناء المنجزة في أستراليا بنسبة 0.3٪ خلال الربع الثالث. وانخفض مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.15٪ ليغلق عند 7،399.40 يوم الأربعاء.

في غضون ذلك، رفع البنك المركزي النيوزيلندي أسعار الفائدة للمرة الثانية للسيطرة على الضغوط التضخمية المرتفعة.

ما يجب مراقبته: من المتوقع أن يظل نشاط التداول خفيفاً اليوم مع إغلاق السوق الأمريكية في عطلة عيد الشكر. بينما سيواصل المستثمرون مراقبة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في بعض الدول حول العالم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

نيكي 225: 29299 و 29304

إيجابي

فوتسي 100: 7287 و 7297

سلبي

الدولار/الين: 115.40 و 115.46

إيجابي

الدولار/اليوان: 6.3919 و 6.3928

إيجابي

الذهب: 1787.26 و 1791.76

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني على رأس قائمة اهتمام المتداولين اليوم بعد تسجيله لخسائر ملموسة يوم أمس الأربعاء.

الملخص: انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته في 11 شهراً مقابل الدولار الأمريكي يوم الأربعاء.

التفاصيل: يتوقع المتداولون أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة قريباً بعد إعادة تعيين جيروم باول كرئيس للاحتياطي الفيدرالي. إذ قدم هذا التعيين الدعم اللازم للدولار الأمريكي ومارس ضغوطاً على الاسترليني مقابل الدولار أمس الأربعاء.

من جانب آخر، قام متداولو الفوركس بتحركات محسوبة وسط الموجة الجديدة من إصابات كوفيد-19 التي تجتاح القارة الأوروبية. فيما واصلت الأسواق مراقبة بيانات بنك إنكلترا بحثاً عن أي مؤشر عما إذا كان صانعو السياسة يعتزمون رفع أسعار الفائدة في اجتماع الشهر المقبل.

وقد انخفض زوج العملات GBP/USD بنسبة 0.37٪ ليستقر عند 1.3328 يوم الأربعاء بعد أن وصل إلى أضعف مستوى له منذ 22 ديسمبر 2020.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات عن صفقات التوزيع CBI اليوم. ومن المتوقع أن يرتفع رصيد مبيعات التجزئة إلى 34 في نوفمبر.

أيضاً ستركز الأسواق على خطاب محافظ بنك إنكلترا أندرو بيلي المقرر إجراؤه في وقت لاحق اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية بصورة متباينة يوم الأربعاء حيث انخفض مؤشر داوجونز وإس آند بي 500 بنسبة 0.21٪ و 0.01٪ على التوالي، فيما ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.37٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1210، 0.08%

داوجونز: 35,804، -0.15%

برنت: 81.00 دولار، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3337، 0.07%

إس آند بي 500: 4,704، 0.10%

خام غرب تكساس: 78.37 دولار، -0.1%

الدولار/الين: 115.41، -0.01%

ناسداك: 16364، -0.01%

الذهب: 1791 دولار، 0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مناخ المستهلك GfK ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في ألمانيا، وتضخم أسعار المنتجين في إسبانيا، ومطالبات البطالة الأولية والعاطلين عن العمل في فرنسا، وحسابات اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.