03 أغسطس, 2021

أسهم آسيا تسجل مكاسب على الرغم من مخاوف كوفيد-19

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع معدل التضخم السنوي في كوريا الجنوبية إلى 2.6٪ في يوليو، من 2.4٪ في الشهر السابق. على الرغم من هذا، ارتفع KRW/USD في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • واتسع الفائض التجاري للبرازيل إلى 7.4 بليون دولار في تموز/يوليه، من 7.3 بلايين دولار في الشهر السابق. الصادرات قفزت بنسبة 37.5٪ عن العام الماضي إلى 25.53 مليار دولار دعمت زوج الفوركس BRL/USD.
  • مؤشر مديري المشتريات الصناعي في المكسيك إلى 49.6 في يوليو، من 48.8 قبل شهر، مما أدى إلى ارتفاع MXN/USD في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • ارتفع الإنفاق على البناء في الولايات المتحدة بنسبة 0.1٪ إلى معدل سنوي قدره 1.552 تريليون دولار في يونيو، مما ساعد مؤشر ناسداك 100 على الإغلاق على ارتفاع طفيف يوم الاثنين.
  • ارتفع مؤشر حالة الاقتصاد المركب في إسرائيل بنسبة 0.14٪ في يونيو، بعد نمو بنسبة 0.11٪ في مايو، مما قدم بعض الدعم لزوج الفوركس ILS/USD.
 

ماذا يحدث: أغلقت الأسواق الآسيوية على ارتفاع يوم الاثنين، متتبعة انتعاشا حادا في الأسهم الصينية.

ما حدث: بدأت الأسواق في آسيا الأسبوع على نحو قوي، على الرغم من تسجيل الصين بعض التباطؤ في نشاط المصانع.

ومع ذلك، لا يزال المستثمرون يشعرون بالقلق إزاء الانتشار السريع لخيار دلتا في المنطقة، حيث أبلغت واحدة من أكبر البلدان الآسيوية عن أعلى ارتفاع يومي في الإصابات بكوفيد- 19 حالة حتى الآن.

لماذا يهم: بدأت الأسهم الصينية الأسبوع بانتعاش حاد، حيث ارتفعت بنسبة تصل إلى 2٪ يوم الاثنين. انتعشت سوق الأسهم الصينية بعد أن سجلت خسائر حادة الأسبوع الماضي، في أعقاب حملة على شركات التكنولوجيا في البلاد.

وقال محللو نومورا فى مذكرة " بالرغم من الافاق طويلة الاجل للاسهم الصينية ، الا اننا نعتقد ان سلسلة الاجراءات التنظيمية الاخيرة من المحتمل ان تبقي المستثمرين الاجانب على حافة الهاوية فى الوقت الحالى حتى يبدأ الشعور فى التحسن " .

المكاسب في أسواق الصين في أعقاب تقرير اقتصادي صدر يوم السبت أظهر انخفاضا في مؤشر مديري المشتريات الرسمي للبلاد إلى 50.4 في يوليو، وسط ارتفاع تكاليف المواد الخام، من 50.9 في الشهر السابق. وفى يوم الاثنين اظهر مسح للتصنيع اجراه كايشين ايضا انخفاض مؤشر يوليو الى 50.3 من 51.3 فى يونيو . ويعد هذا الرقم الاضعف منذ فبراير من العام الماضى .

أي من عوامل تباطؤ النمو الصناعي وغير الصناعي. وفي الواقع، أعلن عن المزيد من الاتجاهات السياسية في 30 تموز/يوليه، وهي مباشرة من اجتماع يرأسه الرئيس شي. وتهدف هذه السياسات الى حل المشكلات لتحقيق الاستقرار الاقتصادى طويل الاجل ، الامر الذى يمكن ان يضحي قوة دفع النمو قصيرة الاجل " .

تم ملاحظة في الصين أيضا زيادة في الإصابات بكوفيد 19 وتنتشر فيها نسبة متحوردلتا القابلة للإنتشار إلى حد كبير. وسجلت البلاد أعلى ارتفاع في عدد الحالات اليومية منذ بداية العام.

بالرغم من هذه المخاوف، استقر مؤشر شنغهاي المركب في الصين على ارتفاع بنسبة 1.97٪ عند 3,464.29 يوم الاثنين.

ارتفع مؤشر الياباني 225 بنسبة 1.8٪، بعد أن استقر عند أدنى مستوى له في سبعة أشهر تقريبا يوم الجمعة، مدفوعا بتقارير اقتصادية قوية. وارتفعت معنويات المستهلكين في اليابان إلى أقوى مستوى لها في سبعة عشر شهرا في يوليو، في حين تم تعديل مؤشر مديري المشتريات الصناعي لشهر يوليو أيضا أعلى، مع نمو الإنتاج والطلبيات الجديدة. وارتفعت العمالة للشهر الرابع على التوالي.

وعلى الجبهة المشتركة بين 19 و اليابان مددت حالة الطوارىء فى طوكيو حتى 31 اغسطس .

ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 1.06٪، بعد أن ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 2.8٪ على مدار العام في يونيو. كما ارتفع مؤشر BSE Sensex الهندي بنسبة 0.7٪ يوم الاثنين.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري - 0.9050 و0.9054

إيجابي

الدولار الأمريكي/الين الياباني – 109.24 و109.30

إيجابي

مؤشر نيكى 225 - 27580.84 و 27768.34

إيجابي

خام غرب تكساس الوسيط - 71.49 و 71.76

إيجابي

الغاز الطبيعي – 3.974 و 3.980

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محط التركيز اليوم قبل بيانات معهد البترول الأمريكي (API) حول المخزونات.

السياق: أغلقت أسعار النفط على انخفاض يوم الاثنين، في أعقاب تقارير اقتصادية ضعيفة من كبار مستهلكي النفط في العالم.

التفاصيل: أصدرت الولايات المتحدة والصين بيانات اقتصادية مخيبة للآمال، مما غذى المخاوف من ضعف الطلب على النفط الخام. وقد اثار ارتفاع انتاج البترول الخام من مجموعة الاوبك ( منظمة الدول المصدرة للبترول ) المخاوف من زيادة العرض فى السوق .

انخفض نمو نشاط المصانع فى الصين فى يوليو حيث انكمش الطلب لاول مرة منذ اكثر من عام . واضاف التقرير الى المخاوف من حدوث تباطؤ فى ثانى اكبر اقتصاد فى العالم .

كما انخفض مؤشر التصنيع الأمريكي في يوليو، مع تباطؤ النمو للشهر الثاني على التوالي. وانخفض مؤشر الصناعة التحويلية في بورصة ISM إلى 59.5 في يوليو، وهي أضعف قراءة منذ يناير، مقارنة مع 60.6 في الشهر السابق.

كما تعرضت اسعار النفط لضغوط بعد ان اشار مسح اجرته رويترز الى ان انتاج النفط من الاوبك فى يوليو ارتفع الى اعلى مستوى له منذ ابريل من العام الماضى .

وقد دعمت تقارير الاستهلاك اليومي للبنزين في الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، مشاعر المستثمرين إلى حد ما، حيث تجاوزت مستويات ما قبل التعاطي في يونيو مع تخفيف القيود المفروضة بسبب كوفيد- 19 في البلاد.

خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر 2.69 دولار ليستقر عند 71.26 دولار للبرميل يوم الاثنين، في حين انخفض خام برنت تسليم أكتوبر 2.52 دولار ليغلق عند 72.89 دولار للبرميل.

وفي سلع الطاقة الأخرى، تراجع سعر البنزين بالجملة تسليم سبتمبر بمقدار 10 سنتات ليغلق عند 2.27 دولار للجالون، في حين أضاف الغاز الطبيعي لشهر سبتمبر 3 سنتات ليصل إلى 3.94 دولار لكل 1000 قدم مكعب يوم الاثنين.

يجب مراقبته: ينتظر المتداولون نشر بيانات API حول مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، والتي انخفضت بمقدار 4.728 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 يوليو، بعد ارتفاع 0.806 مليون برميل في الأسبوع السابق.

لا يزال ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 حالة مصدر قلق كبير للأسواق، حيث تجاوز مجموع الحالات العالمية 198.8 مليون حالة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 ومؤشر داكس الألماني 30 ومؤشر فرنسا 40 ومؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.70٪ و0.16٪ و0.95٪ و0.59٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار الأمريكي (1.1874، 0.00٪)

مؤشر داو جونز (34,841 دولار، 0.35٪)

برنت (73.32 دولار، 0.6٪)

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (1.3898، 0.08٪)

مؤشر اس اند بي 500 (4,392 دولار، 0.29٪)

خام غرب تكساس الوسيط (71.68 دولار، 0.6٪)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (109.26، -0.05٪)

ناسداك (14,984 دولار، 0.21٪)

الذهب (1,815 دولار، -0.4٪)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تغير البطالة في إسبانيا وعدد السياح الأجانب الوافدين، ومؤشر أسعار المستهلك في تركيا وتضخم أسعار المنتجين، وأسعار المنتجين في منطقة اليورو، وتسجيلات السيارات الجديدة في فرنسا، وثقة المستهلك في المكسيك، والإنتاج الصناعي في البرازيل، ومؤشر ريدبوك الأمريكي، وأوامر المصانع، ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD/TIPP ومؤشر مدير الخدمات اللوجستية، فضلا عن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في كندا.