05 نوفمبر, 2020

ارتفاع الأسهم الآسيوية تزامناً مع مستجدات الانتخابات الأمريكية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • توسع الفائض التجاري الأسترالي إلى 5.63 مليار دولار أسترالي في سبتمبر. ويمثل هذا أكبر فائض تجاري منذ يونيو ما أدى إلى ارتفاع زوج العملات الأجنبية "الدولار الاسترالي/الأمريكي" هذا الصباح.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الخدمي الياباني إلى 47.7 في أكتوبر. ما أدى إلى تصاعد قوة الين وانخفاض الدولار/الين صباح اليوم.
  • بقاء مؤشر ثقة الأعمال في نيوزيلندا دون تغيير إلى حد كبير عند -15.6 في نوفمبر. رغم هذه القراءة السلبية، ارتفع الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: تقدمت أسواق الأسهم الآسيوية يوم الخميس، بعد المكاسب التي شهدتها وول ستريت. إذ يترقب المستثمرون بفارغ الصبر معرفة نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

التفاصيل: يقترب المرشح الديمقراطي جو بايدن من تحقيق الفوز بالانتخابات، بعد فوزه في ولايتي ميشيغان وويسكونسن، بينما رفع فريق الرئيس الحالي دونالد ترامب دعوى قضائية لإيقاف فرز الأصوات في ولايتين على الأقل وطالب "بوصول حقيقي" لمراقبة بطاقات الاقتراع.

من جانب آخر، حققت أسهم التكنولوجيا والرعاية الصحية الأداء الأفضل في وول ستريت. ويعتقد الخبراء أن سوق الأسهم يتهيأ لحكومة منقسمة بدلاً من "موجة زرقاء كاسحة"، وهو ما قد يعني زيادات كبيرة في ضريبة الشركات.

ما أهمية ما يحدث: سجلت أسواق الأسهم في جميع أنحاء آسيا مكاسب صباح اليوم، حيث أضاف مؤشر نيكي 225 مكاسب بمعدل 1.11٪ ليصل إلى أعلى مستوياته في تسعة أشهر عند 23.964 وارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.88٪ إلى 3.306. أيضاً ارتفع مؤشر داو آسيا بنسبة 1.98٪ إلى 3436، وتقدم مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 2.72٪ إلى 25.562. في حين ارتفعت أسواق الأسهم في سنغافورة والهند في التعاملات الآسيوية المبكرة.

على الرغم من أن جو بايدن بدا وكأنه يقترب من انتزاع البيت الأبيض من دونالد ترامب، إلا أن معنويات المستثمرين قد ارتفعت بسبب تراجع احتمال سيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ. حتى وقت سابق من هذا الأسبوع كانت الأسواق تتوقع موجة زرقاء عارمة – وهو سيناريو يفوز فيه الديمقراطيون بالبيت الأبيض ومجلس الشيوخ ومجلس النواب.

وقال محللو نومورا في مذكرة بحثية: "إن فوز بايدن بدون هيمنة كاملة للحزب الديمقراطي على مجلس الشيوخ يعني مخاطر أقل فيما يتعلق بالتنظيم مع ضرائب أعلى على الشركات / الأفراد".

في الوقت الحالي، تقترب الولايات المتحدة من إعلان رئيسها المقبل، ما يعني نهاية حالة عدم اليقين للأسواق المالية العالمية واقتراب البلاد من الإعلان عن حزمة التحفيز المالي التي طال انتظارها.

من ناحية أخرى، شهدت شركات التأمين الصحي في وول ستريت ارتفاعاً حاداً في أسعار أسهمها في تعاملات الأربعاء، بينما دفعت أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة المؤشرات الرئيسية للصعود. إذ أضافت مايكروسوفت ما يقرب من 5٪، وارتفعت كل من أمازون وألفابيت بأكثر من 6٪ لكل منهما، فيما ارتفع سهم فيسبوك بأكثر من 8%.

ما يجب مراقبته: لا يزال المستثمرون يستعدون للتقلبات الحادة، مع استمرار احتساب أصوات المقترعين الأمريكيين لتحديد نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

في غضون ذلك، تنتظر الأسواق إعلان سعر الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق اليوم. على الرغم من أنه من غير المرجح أن يغير البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة القياسي، إلا أن المستثمرين حريصون على سماع التحركات المخطط لها لتقديم دعم أكبر للاقتصاد مع حزمة التعافي من كورونا على بعد شهرين على الأقل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الذهب: 1836 و 1909

سلبي

اليورو/الين: 123.17 و 125.28

إيجابي

داكس 30: 11929 و 12718

سلبي

فوتسي 100: 5661 و 6064

إيجابي

خام غرب تكساس: 36.15 و 41.87

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني تحت الضوء اليوم، قبل إعلان بنك انكلترا عن التوقعات والسياسات الخاصة به.

الملخص: تراجع الجنيه الإسترليني من أعلى مستوياته مقابل الدولار الأمريكي واليورو حيث ينتظر المستثمرون معرفة الرئيس المقبل للولايات المتحدة.

التفاصيل: تراجع أداء العملة البريطانية مقابل الدولار واليورو مع ابتعاد المستثمرين عن العملات ذات المخاطر العالية متوقعين تقلبات قوية بسبب الانتخابات الرئاسية الأمريكية. على الرغم من أن بايدن يبدو قريباً من الرئاسة، إلا أن المستثمرين أعادوا تنظيم توقعاتهم بشأن الإعلان عن حزمة تحفيز مالي كبيرة، حيث يمكن للجمهوريين الاحتفاظ بالسيطرة على مجلس الشيوخ.

على الرغم من أن زوج العملات "الإسترليني/الدولار" قد بلغ 1.3140 يوم الأربعاء، إلا أنه أنهى اليوم في المنطقة الحمراء. وتأرجح الزوج إلى أدنى مستوى له عند 1.2914 خلال الجلسة ولكنه أنهى اليوم أدنى مستوى المقاومة عند 1.3000 ببضع نقاط. فيما تأثرت معنويات المستثمرين إزاء الاسترليني بسبب حالة عدم اليقين حول نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية والمراجعة الهبوطية في مؤشر مديري المشتريات الخدمي في المملكة المتحدة إلى 51.4 لشهر أكتوبر.

على صعيد آخر، استمرت مشاكل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الضغط على الجنيه الإسترليني. وشهدت الأسواق بعض التوترات بعد تحذير كبير المفاوضين ميشيل بارنييه من "اختلافات خطيرة للغاية" في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ما يجب مراقبته: من المقرر أن يعلن بنك إنكلترا قرار سياسته النقدية في وقت لاحق اليوم. بينما من المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ البنك المركزي البريطاني أسعار الفائدة دون تغيير، وتتطلع الأسواق إلى توقعات النمو والتضخم. ويتوقع المستثمرون أن يزيد بنك إنكلترا حجم برنامجه لشراء السندات من 745 مليار جنيه إسترليني إلى ما بين 825 مليار جنيه إسترليني و 845 مليار جنيه إسترليني.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الأربعاء، حيث تقدمت مؤشرات داوجونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.34٪ و 2.20٪ و 3.85٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.174 ، 0.16%

داوجونز: 27847 ، 1.34%

برنت: 40.42 دولار، -1.96%

الاسترليني/الدولار: 1.2958، -0.24%

أس آند بي 500: 3443، 2.20%

خام غرب تكساس: 38.41 دولار، -1.89%

الدولار/الين: 104.35، -0.16%

ناسداك: 11590 دولار ، 3.85%

الذهب: 1909 دولار، 0.69%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات المصانع ومؤشر مديري المشتريات الإنشائي في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات لقطاع التشييد في منطقة اليورو، ومؤشر مديري المشتريات الإنشائي في إيطاليا، ومبيعات التجزئة الفرنسية، وثقة المستهلك في إسبانيا والناتج المحلي الإجمالي السويدي، والإنتاج الصناعي والطلبات الجديدة ومبيعات السيارات الجديدة في المملكة المتحدة، وكذلك مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة ومخزونات الغاز الطبيعي.