12 يوليو, 2021

انخفاض الأسهم الآسيوية مع ارتفاع حالات العدوى

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • وانخفضت تصاريح البناء في أستراليا بنسبة 7.1٪ إلى 20163 وحدة في مايو، بعد انخفاض بنسبة 5.7٪ في الشهر السابق. وكان هذا الشهر الثاني على التوالي من الانخفاض في تصاريح البناء، والتي مارست ضغوطا على زوج العملات AUD/USD.
  • وارتفع مؤشر مديري المشتريات في قطاع البناء في أيرلندا إلى 66.5 في يونيو من 66.4 قبل شهر. وعلى الرغم من ذلك، انخفض اليورو/الدولار الأمريكي بشكل طفيف في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • ارتفعت أسعار المنتجين في اليابان بنسبة 5٪ في يونيو، بعد ارتفاع بنسبة 5.1٪ في الشهر السابق. جاءت القراءة الأخيرة أعلى من التقدير البالغ 4.7٪، مما مارس ضغوطا على زوج العملات JPY/USD.
  • ارتفعت معاملات البطاقات الإلكترونية في نيوزيلندا بنسبة 0.9٪ لتصل إلى رقم قياسي قدره 6130 مليون دولار نيوزيلندي في يونيو. ومع ذلك، انخفض الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • ارتفعت مخزونات الجملة في الولايات المتحدة بنسبة 1.3٪ في مايو، بعد نمو أبريل بنسبة 1.1٪، مما أدى إلى ارتفاع مؤشر داو جونز بنحو 450 نقطة يوم الجمعة.
 

ما يحدث: استقرت الأسهم الآسيوية على انخفاض يوم الجمعة، لتصل إلى أدنى مستوياتها في شهرين بسبب مخاوف كوفيد-19.

ما حدث: ظل المستثمرون قلقين بشأن ارتفاع حالات العدوى بالفيروس التاجي في مناطق مختلفة من العالم، مع استمرار المتحور دلتا في الانتشار.

ومع إعلان عدد من الدول الآسيوية فرض قيود جديدة، خفض المستثمرون شراء الأسهم بشأن إمكانية وقف الانتعاش الاقتصادي العالمي.

لماذا يهم: يتخذ المستثمرون قرارات أكثر محسوبة وسط هذه الموجة من العدوى، مع تنويع حيازاتهم من الأسهم بنشاط مع سلامة السندات. وبسبب هذه السندات ارتفعت أسعار السندات، حيث ان العائد على سندات الخزانة الأمريكية لعشر سنوات وصل إلى أدنى مستوياته منذ فبراير/شباط.

وعلى الرغم من أن تقارير الولايات المتحدة عن زيادة في المطالبات الأولية للعاطلين عن العمل غذت المخاوف بشأن بقاء الانتعاش في سوق العمل متقطعا، إلا أنها خففت من مخاوف التضخم. كما خففت الصين من حدة المخاوف المتعلقة بالتضخم حيث أبلغت عن معدل تضخم أقل من المتوقع بلغ 1٪ في يونيو/حزيران.

وعلى الرغم من ذلك، تعرضت الأسهم الصينية لضغوط بسبب أنباء ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 8.8٪ في يونيو، على الرغم من أن القراءة كانت أقل من 9٪ في الشهر السابق. انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.04٪، في حين خسر مؤشر SZSE المركب 0.3٪ يوم الجمعة.

كما ظلت الاسهم اليابانية تحت الضغط بعد ان اجبر ارتفاع الاصابات من بين 19 حالة إصابة الحكومة على اعلان حالة الطوارىء فى طوكيو التى من المقرر ان تستضيف دورة الالعاب الاوليمبية فى غضون اسابيع قليلة . استقر مؤشر الياباني 225 على انخفاض بنسبة 0.63٪ يوم الجمعة.

كما تأثرت أسواق الأسهم الآسيوية بالانكماش الحاد في الأسواق الأسترالية، بعد تشديد القيود المفروضة على سيدني، المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد، للحد من انتشار البديل دلتا. انخفض مؤشر S&P/ASX 200 في أستراليا بنسبة 0.93٪ يوم الجمعة.

مؤشر إم إس سي آي لأسهم منطقة آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان وصل إلى أدنى مستوياته منذ منتصف مايو يوم الجمعة لكنه تعافى في وقت لاحق من الجلسة، حيث انتهز المستثمرون الفرصة لشراء الأسهم بأسعار أكثر جاذبية.

مؤشر BSE Sensex الهندي بنسبة 0.35٪، في حين خسر مؤشر KOSPI المركب في كوريا الجنوبية 1.1٪ يوم الجمعة.
ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة أرقام التضخم، حيث أن تخفيف مؤشرات أسعار المنتجين و مؤشرات أسعار المنتجين يقلل من إمكانية تشديد البنوك المركزية لسياستها النقدية والإعلان عن رفع أسعار الفائدة.

ستركز الاسواق على التقدم فى النمو الاقتصادى للصين حيث من المتوقع ان يقود هذا النمو فى الاقتصاديات الاسيوية والعالمية .

انتعشت الأسواق الآسيوية بشكل حاد هذا الصباح، حيث ارتفع مؤشر 225 ومؤشر شنغهاي المركب بنسبة 2.3٪ و0.8٪، على التوالي، مع سعي المستثمرين لشراء أسهم ذات قيمة بأسعار أفضل بعد الانكماش.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار الأمريكي/الين الياباني - 110.13 و110.18

إيجابي

الدولار الأمريكي/يوان – 6.4708 و6.4758

إيجابي

مؤشر نيكى 225 - 28514.84 و 28612.34

سلبي

خام غرب تكساس الوسيط – 74.47 و 74.59

سلبي

الغاز الطبيعي – 3.647 و 3.651

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محط التركيز اليوم بعد تسجيل مكاسب يوم الجمعة.

السياق: ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي يوم الجمعة، بعد أن أظهرت البيانات انخفاضا في مخزونات النفط الخام الأمريكية. وعلى الرغم من الارتفاع، سجلت أسعار الطاقة خسائر أسبوعية.

التفاصيل: ارتفعت أسعار النفط الخام يوم الخميس بعد أن أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن انخفاض أعلى من المقدر في مخزونات النفط الخام في البلاد.

ان المكاسب ظلت محدودة بسبب المخاوف بشأن ارتفاع عدد الإصابات لكوفيد- 19 التي تحد من انتعاش الطلب على الوقود وفشل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك+ وحلفاؤها) في التوصل إلى اتفاق بشأن مستويات إنتاج النفط الخام.

محللون في "آر بي سي كابيتال ماركتس" في مذكرة "قد نجادل بأن سوق النفط أظهر درجة من المرونة النسبية بالنظر إلى العناوين الهابطة هذا الأسبوع التي تركزت على الرياح المعاكسة الكلية، والمخاوف من توسع المتحور دلتا، واجتماع أوبك المثير للجدل".

وقد رفعت شركة بيكر هيوز معنويات المستثمرين حيث أعلنت عن زيادة في عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة إلى 378 منصة في الأسبوع الأخير.

وقفز خام غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس بنسبة 2.2٪ ليغلق عند 74.56 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية يوم الجمعة. وارتفع خام برنت لشهر سبتمبر بنسبة 1.9٪ إلى 75.55 دولار للبرميل في العقود الآجلة ICE Europe. وأنهى المؤشران القياسيان للنفط الأسبوع على انخفاض بنسبة 0.8٪.

وفي سلع الطاقة الأخرى، ارتفع سعر البنزين في أغسطس بنسبة 1.6٪ ليصل إلى 2.929 دولار للجالون، مسجلا انخفاضا أسبوعيا بنسبة 0.3٪. وخسرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر أغسطس 0.4٪ لتستقر عند 3.674 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، كما سجلت تراجعا أسبوعيا بنسبة 0.7٪.

ما يجب مراقبته: ستواصل الأسواق مراقبة محادثات أوبك+. ولا يزال ارتفاع عدد الحالات لكوفيد- 19 حالة مدعاة للقلق، حيث تجاوز مجموع الإصابات العالمية 186.7 مليون حالة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 ومؤشر داكس الألماني 30 ومؤشر فرنسا 40 ومؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 1.30٪ و1.73٪ و2.07٪ و1.34٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار الأمريكي (1.1873، -0.05٪)

مؤشر داو جونز (34,722 دولار، -0.08٪)

برنت (75.54 دولار، -0.1٪)

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (1.3894، -0.07٪)

($4,355, -0.12٪)اس اند بي 500

خام غرب تكساس الوسيط (74.58 دولار، 0.1٪)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (110.18، 0.06٪)

ناسداك (14,807 دولار، -0.03٪)

الذهب(1805 دولار، -0.3٪)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

فقد ركز البنك المركزي البرازيلي على قراءات السوق، والإنتاج الصناعي في الهند، ومعدل التضخم الاستهلاكي، وإنتاج الصناعات التحويلية، وميزان التجارة في روسيا، ومؤشر ثقة رجال الأعمال الصناعيين في البرازيل، فضلا عن توقعات التضخم الاستهلاكي في أميركا.